(الكيل بمكيالين لدى الشيعة)..(يحرمون الخير القادم من امريكا.. ويحللون الشر القادم من ايران)

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا تكيل شريحة من (الشيعة) بالعراق .. بمكايل مزدوجة.. بين (امريكا وايران).. فبمجرد متابعة خبرين متزامنين.. يعكسان كل المرحلة منذ عام 2003.. لنسال فورا بعد الاطلاع عليهما.. (اين من يصرخون ليل نهار باكذوبة السيادة والوطنية ومحاربة الفساد والدعوة للاصلاح ورفض التدخل الخارجي ومعارضة ما يطلقون عليها القوات الاجنبية، وان الاستعمار يرفض نهوض العراق، وان ايران دعمت العراق ولولا ايران وليس حتى الله لكان العراق بيد داعش وكان عرض العرب باحضان تنظيم الدولة).. الخ.. لينكشف بعد الاطلاع على هذين الخبرين اكذوبة رافعي هذه الشعارات الجوفاء ..

ولا نعلم لحد اليوم (بماذا دعمت ايران العراق، والجواز العراقي الاردئ .. والعراق الافسد.. وبغداد الاسوء بالعيش.. والعراق الادنى بكل شيء بالعالم.. والعراق يخلوا من اي صناعة وزراعة ويرزح تحت انين العوز والضياع والبطالة المليونية، والناس تشرب الماء المالح الملوث الذي ترميه ايران عليه، وانحسار المياه بالانهر وجفاف الارض.. الخ من الماسي)؟؟

الخبران هما .. الاول (تفكيك مستودع نفطي ضخم بالبصرة) قيمته مليار دولار، وبيعه (كسكراب) لايران.. رغم اهميته.. بقضية فساد كبرى متورط بها جماعات موالية لايران بالعراق، تبين ما جرى ويجري منذ عام 2003.. ببيع العراق (تفصيخ لايران).. والثانية (تصريحات بهاء الاعرجي) التي اكد فيها بشكل صريح بانه عندما كان (نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة) جاءه مسؤول ايراني وطلب عرقلة نهوض مشاريع بالعراق.. اي الاعرجي اعترف صراحة بان ايران وراء عدم نهوض القطاعات الحيوية بالعراق وخاصة قطاع الكهرباء من اجل ان ترهن ملفات العراق كافه وخاصة الطاقة بطهران.. ليبقى العراق بالمحصلة تحت الابتزاز الايراني..

من كل ذلك اليس الحقيقة هي ان (ايران السبب الرئيسي لدمار العراق وشيعته العرب.. وطهران عرقلت اي نهوض للعراق ام ماذا)؟؟ وجعلت العراق مستنقع ضد العراقيين وامريكا معا.. ووضعت العراقيل امام الشركات العالمية المتقدمة لمنع قدومها للعراق.. ليبقى العراق تحت الهيمنة الايرانية وشركاتها الرديئة وبضائعها الاردئ.. حسرا وعملاءها الفاسدين.. لتنفجر مظاهرات بجنوب العراق الشيعي العربي ضد هؤلاء الحكام واحزابهم و مليشياتها وحرقوا القنصلية الايرانية وصور الخميني..

اين الدعم الايراني (والنجف تمتلئ بجثث عشرات الاف من خيرة شباب الشيعة العرب المقاتلين.. الذين سقطوا بقتالهم ضد داعش وهزموا بدماءهم تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة الشيطانية ، وعشرات المليارات الدولارات صرفت من ميزانية العراق لهذه الحرب، والمدن التي دمرت هي مدن عراقية وليس ايرانية).. وحتى عامود السلاح الذي هزم داعش هو السلاح الامريكي كدبابات الابرامز وعربات المدرعة همر ورشاشات الجي سي وغيرها.. التي تسلحت بها حتى المليشيات الحشدوية نفسها لادراكها ردائة السلاح الايراني الذي بيع للعراق باضعاف سعره الحقيقي..

السؤال ايضا اين (دعاة ما يسمى الوطنية والاسلامية والقومية وولاية الفقيه الولائية.. ورافضي التواجد الاجنبي والاستعمار.. الخ).. لماذا سكوت اهل القبور عن التدخلات الايرانية بالعراق، وتواجد عملاءها المسلحين الذين يجهرون بالولاء لايران ويرفعون صور الخامنئي والزعيم الايراني والاعلام الايرانية باستعراضاتهم العسكرية التي يجهرون بها، ويعترفون بانهم مع ايران ضد العراق في حال اي خلاف بين الدولتين.

اين هم من (سقوط العراق بالضربة القاصمة بيد الاخطبوط الايراني).. هل بقى شيء بالعراق لم تتسيد عليه ايران وتستعبد العراقيين فيه وتعيشهم بالذلة).. اليس لم يبقى لدى ايران فقط ان تعلن رسميا (ضم العراق كمحافظة تابعة لها).. حتى وصل بان (ايران ربطت العراق وخاصة محافظاته الحدودية) مع ايران بكل القطاعات بشكل احتلالي بشع.. اكثر من ارتباط محافظات ايرانية مع الدولة الايرانية نفسها كمحافظة بلوشستان مثلا.. وغيرها..

والاخطر ايران تعاملت مع العراق كمستعمرة لها وليس حتى محافظة ايرانية.. فالمسؤولين الايرانيين يعترفون بانهم دعموا سياسة حرق الارض خارج ايران لمنع وصول ردات فعل تدخلاتهم بشؤون دول المنطقة لداخل الاراضي الايرانية.. بمعنى (ايران تخاف ان يصل الصراع لمحافظاتها الفارسية داخل ايران، ولكن قبلت ان يكون العراق ساحة صراع دموي لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية)..

اين هؤلاء الذين ينبحون (بلولا ايران) ليمجدونها.. والذي يسمعهم يضن (ان العراق بفضل ايران، يعيش مثل دبي، او كوريا الجنوبية الصناعية، وان طهران لا ترمي مياه البزل المالحة على البصرة، ولا تقطع 42 نهر عن العراق ومنه نهري الكرخة والكارون، وان المخدرات التي تملئ العراق لا تاتي من ايران وحدودها، وان النفط لا يهرب عبر مليشيات موالية لايران يشرف عليها الحرس الثوري الايراني حسب التقارير الدولية،ـ وان الاحزاب الاسلامية الموالية لايران بالعراق تحكم بالنزاهة وليست فاسدة بالحكم منذ عام 2003).. وان (القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء بالعراق نهاضة.. والعراق لا يحتاج لاستيراد منتوجات زراعية وصناعية وخدمية وكهرباء من اي احد)..

ونقول حتى الارهاب السني ما جاء للعراق الا بضوء اخضر ايراني باعتراف رجل ايران بالعراق نوري المالكي لسنوات عندما كان رئيس وزراء، الذي اتهم سوريا بشار الاسد بدعم الارهاب بالعراق وجذبه من كل دول العالم لسوريا وتدريبهم بالمعسكرات السورية الرسمية وخاصة بمعسكر اللاذيقة وتسهيل دخولهم للعراق لتنفيذ جرائمهم وان سوريا وراء الايام الدامية ببغداد، ولا ننسى تحالف ايران مع حركة حماس التكفيرية .. (التي وصفها د. عبد الامير العبودي احد مناصري ايران والعصائب بالتكفيرية).. ويفتخر بدعم ايران (لحماس)؟؟ رغم تكفيريتها.. لنصدم بحجم العمالة والخيانة الى اي حد وصلت .. ورغم ان اسماعيل هنية زعيم حماس ترحم على اسامة بن لادن..

و دعم طهران لقطر ضد محاصريها.. رغم دعم الدوحة لداعش والارهاب والاخوان.. ومشرعي العمليات الانتحارية والتفخيخية كالقرضاوي المصري الذي تحتضنه قطر، ودعم ايران لاردوغان المتهم بدعم داعش لسنوات، بافتخار ايران بانها اول دولة وقفت لجانب اردوغان ضد الانقلاب الذي حصل ضده بتركيا. وما اكدته التقارير دعم الحرس الثوري لحركة طالبان وتدريب مقاتليها بافغانستان.. وغيرها الكثير من الدلائل لتورط ايران بدعم الارهاب العالمي و خاصة بالعراق.

وهنا نشير بان لولا امريكا لكان الشيعة بالعراق اليوم مستمرين لامتداد 1400 سنة ماضية يلطمون الصدور باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. ويتمسكون باستار الكعبة حتى يخلصهم من ظلم حكم السنة وحكم البعث وصدام.. ولولا امريكا لكانت داعش والقاعدة والمليشيات بمعاولها ومخالبها تفتك بوحشية اكثر من ما هي عليه اليوم.. ولولا امريكا لما استطاع شيعة المشاركة بالحكم بعد عام 2003.. فامريكا هي من دعمت عملية انتخابية.. ولكن مع الاسف اندست ايران فيها وخربتها وافسدتها عبر دس عملاءها من احزابها الاسلامية البائسة الفاسدة ..

فندعو الله مثلما امريكا خلصتنا من طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003 باسقاطها صدام ونظامه.. ندعو الله ان يكون ترامب يد السماء بتخليصنا من (ايران وعملاءها الفاسدين الفاجرين بالحكم بالعراق).. وان يقيم ترامب ثلاث قواعد عسكرية امريكية بالعراق لمواجهة مخاطر التغول الايراني، واي بروز لسونومي سني جديد كداعش، واي ردات فعل لاي اندفاع كوردي للاستقلال بارضهم كوردستان، وان يعمل ترامب على حصر الشركات العاملة بالعراق بالشركات العالمية المتقدمة وخاصة الامريكية واليابانية والالمانية، وان يجتث ترامب الاحزاب الفاسدة والمليشيات القذرة الموالية لايران .. وان يعمل على فدرلة العراق لثلاث اقاليم ليدير العراق نفسه بارقى انظمة الحكم بالعالم (الفدرالية).

تنبيه:

ليدرك الموالين لايران، بان استفزازات ايران مثال اعلانه عن تصدير 8 مليار دولار من بضائعها للعراق .. يثير الغبض بالشارع العراقي وخاصة بوسط وجنوب الشيعي العربي.. لانه يطرح سؤال (اذا ايران تصدر 8 مليار دولار؟؟ العراق ماذا ينتج اذن؟؟ لا صناعة ولا زراعة ولا كهرباء.. والاخطر ان اعلان ايران هذا.. يعني لا امل لكم يا شباب العراق بان تكون لكم فرص عمل داخل العراق، وعيشوا بالبطالة والجوع والعوز.. الايراني يعمل والعراقي اما عاطل عن العمل او ضحية للارهاب، او مرتزق بمليشيات ولي الفقيه الايراني)… وخاصة ان علمنا بان ايران والعراق دولتين من العالم الثالث وما ينتجه العراق قبل عام 2003 نفسه تنتجه ايران اليوم.. ولكن الاهمال المتعمد والتخريب وتفكيك القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية بالعراق لصالح ايران من قبل عملاء ايران بالحكم بالعراق.. هو وراء الهيمنة الايرانية..

نؤكد مرة اخرى.. قوة ايران ضعف للعراق، ولن ينهض الشيعة العرب ومنطقة العراق الا بضعف ايران فيه..

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب …

هذه القضية طرحت قبل سنوات من تراكمات التاريخ والتجربة التي تنطلق من هموم و مصالح ابناء شعب وسط وجنوب من الفاو لسامراء وتشمل ديالى وبادية كربلاء..

www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close