خانقين تطالب صالح بقوات عسكرية وتدعو العشائر لحمل السلاح

دعا عضو مجلس محافظة ديالى زاهد طاهر خليل الدلوي، اليوم الاربعاء، العشائر في خانقين وبالاخص الاطراف، الى حمل السلاح واعلان حالة الاستنفار الامني”.

وطالب الدولي في بيان “رئيس الجمهورية برهم صالح بارسال فوج خاص من اللوائين التابعين لرئاسة الجمهورية على وجه السرعة الى اطراف خانقين لحماية المواطنين”، عادا ذلك “الحل الامثل” لايقاف تردي الاوضاع الامنية.

واضاف ان “الحل الوحيد للمشاكل الامنية في خانقين عقد مؤتمر عاجل لرؤساء القبائل والعشائر على وجه السرعه وحمل السلاح العلني في كل قرى واطراف خانقين، وذلك لعجز القوات الامنية في الحفاظ على امن المنطقة من الهجمات المتكررة والمتعمدة، حال خانقين حال بعض مناطق ديالى، والتوجه الى رئيس الوزراء ومناشدة رئيس الجمهورية لوضع حد لما يدور في خانقين من خروقات امنية تسبب بها مسلحون مجهولو الهوية”.

وتابع الدلوي “وصلت عدد الهجمات الارهابية خلال سنة الى 31 حالة، عدا حالات القتل والخطف، في بقعة جغرافية لا تتجاوز مساحتها 90 كيلومتراً مربعاً غرب خانقين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close