حادثة البحر الميت!

حادثة البحر الميت!

في سلسلة قصائد لماء الذهب، سلسلة البث الإبداعي المباشر، سلسلة (منايانا ودولة آخرينا) :

بقلم رحيم الشاهرعضو اتحاد ادباء ادباء العراق(1)

انا اكتب ، اذن انا كلكامش ( مقولة الشاهر) (2)

من فضل ربي مااقولُ وأكتبُ ** وبفضل ربي بالعجائب أسهبُ( بيت الشاهر)

قصيدتي حمالة الشعر القديم ، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)

الموتُ من فوق السيولْ

موتٌ به فُزعَ الذهولْ!

الأرضُ ضاق رحابُها

فتحيرتْ فيها العقولْ!

الماءُ يرعدُ هولهُ

جَرفَ الهضابَ على السهولْ

انظرْ إلى وجهِ الضحا

يا شاحبٌ فيه النحولْ

لاصخرَ يحمي ظهرهم

الموتُ حان فما تقولْ
؟!

مثل العصافير التي

عصفتْ بها ريحٌ شَمولْ!

يابحرُ كم فيك الردى

بالموجعات بدا يصولْ!

لما رايتكَ هادرا

ومشمّرا عن كلِّ غولْ!

أدركتُ انكَ ساخطٌ ٌ

قتالةٌ فيكّ السيولْ!

فخذ الصغار كما الكبا

ر ودائعا ، وخذ الطلولْ!

الناسُ منك تكبدوا

فخذ العزيزَ ، وخذ (بتولْ)!

* كتبت على اثر السيول التي تسببت في فاجعة البحر الميت ، والضحايا من الأطفال ، في القطر الأردني الشقيق

26/10/ 2018

1() تكرار لفظة الادباء معيار يبحث عن العقلاء

2() للشاهر لائحة اقوال وآراء ومصطلحات وعناوين ومقالات ، ينفرد بها عن غيره

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close