عمليات التجميل بين الحاجة الملحة من جهة والترف والكمال من جهة أخرى.

ألاستشارية التجميلية في مستشفى الكرخ العام خدمات أستثنائية متميزة.

تقرير / علي الحيدري

يتسع نطاق الجراحات التجميلية في وقتنا الحاضر لياخذ صدى واسعا في جميع المجتمعات حيث بات الفرد انثى ام ذكر يركز على اهمية تعديل المظهر بصورة عامة و الوجة بصورة خاصة

يعاني الكثير من الاشخاص من التشوهات الخلقية و التي تظهر نتيجة تعرضهم لحادث معين و من هنا ظهرت الحاجة الى أجراء العمليات التجميلية كي يستعيد الشخص حياته الطبيعية و ثقته بنفسه و ذلك بسبب الاصابات الكبيرة و الحروق الشديدة و التي يقوم بها طبيب التجميل مثل اجراء عمليات زرع (الموسعات ) في الجسم و ذلك للحصول على مساحة جيدة في (الجلد) و ذلك لتغطية خلل معين

و بين مدير شعبة الجراحة التقويمية في مستشفى الكرخ العام الاستشاري الدكتور (حسن سلمان الطائي) ان الشعبة تعتبر واحدة من أهم شعب المستشفى وتضم مجموعة من خيرة اطباء الجراحة التجميلية الى جانب الملاكات الصحية و التمريضية المتميزة و هي مجهزة بعدد من الاجهزة الطبية المتطورة و من مناشئ
عالمية رصينة و يمكن أن نعرف عمليات التجميل بأنها جراحة تجري لتحسين منظر جزء معين من أجزاء الجسم الظاهرة أو وظيفتة أذا ما طرأ عليه نقص أو تلف أو تشوه وةأشار الطائي الى أن الاستشارية التخصصية
تستقبل أسبوعيآ مايقارب 250 مريض فيما يخص الجراحات التجميلية فضلآ عن حالات أخرى يتم أحالتها من خلال الأطباء المتواجدين في الاستشارية العامة مبينآ أن أغلب هذه الحالات تحتاج الى تداخل جراحي ومنها حالات الحروق و التلاصق الولادي و الترقيع الجلدي و اكد أن الهدف من الجراحات التجميلية هو أخفاء و تحسين الشكل العام كما شهدت عمليات التجميل دخول تقنيات حديثة ساهمت بشكل كبير في جعلها أكثر سهولة ومعقولة الكلفة

و ذكر الطائي أن الكثير من المرضى لهم أسبابهم الخاصة التي تدفعهم للتجميل و مع ذلك يجب أن يعي أيضآ ان الجراحة الجميلية تهدف الى تحقيق التحسن و ليس الكمال كما أن مفهوم التجميل لا يخضع فقط للقواعد الطبية و العلمية و لكن تظهر فيه جليا لمسات الفن و الاحساس و الخيال لا سيما و أن الجراحات التجميلية تشمل الجراحات التكميلية لآضفاء مظهر أكثر قبولآ و تناسقآ و من أهم خطوات اجراء هذا النوع من العمليات مع مراعاة الاهتمام بحالة المريض الصحية و مدى حاجته للتخدير الموضعي أو العام أثناء العملية .واستكمل سلمان ان المهم لدينا هو أن تكون الاسبقية للرؤية اي للجانب الوظيفي اكثر ماهو للتجميلي لافتآ ان الحالات التي تحتاج الى اجراء الجراحات التجميلية هم الاشخاص المصابين بالتشوهات الخلقية والاصابات العرضية والالتهابات فضلآ عن بعض الاورام الخبيثة والحميدة . وفي حول التكلفة المادية لمثل هذه العمليات أن الجناح العام في مستشفانا لاتتجاوز كلفتها لاجور المتمثلة بسعر الباص والفحوصات الطبية البسيطة أما في الجناح الخاص فتكون أسعارها أنسب بكثير عن المستشفيات الاهلية مختتمآ حديثة نحن نهتم بمدى سلامة المريض من أي شيء اخر .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close