البناء: التصويت على الموازنة سيتأخر وسط تنصل عبد المهدي عن المسؤولية

رأى النائب عن تحالف البناء قصي عباس، الاربعاء، ان رفض رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لاعادة الموازنة الى مجلس الوزراء يمثل تنصلا عن المسؤولية، مبيناً ان عبد المهدي يسعى الى جعل مسؤولية الموازنة مشتركة بين البرلمان ومجلس الوزراء.

وقال عباس في تصريح ان “كتابا موجها من الحكومة وصل الى البرلمان عبر ممثلها في المجلس طورهان المفتي، حيث جاء في الكتاب طلب الحكومة عدم ارجاع الموازنة الى مجلس الوزراء وتشكيل لجنة مشتركة بين البرلمان والحكومة لاجراء التعديلات على الموازنة”.

واضاف ان “خطوة الحكومة واجهت الرفض داخل البرلمان، لان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يفترض به ان يتحمل مسؤولياته، اذ يجب ان تتماشى الموازنة مع البرنامج الحكومي الذي وضعه، لكون الموازنة معدة من قبل الحكومة السابقة”، مبينا انه “البرلمان سيقدم مقترحاته وسينتظر موقف الحكومة خلال فترة اسبوع، وبعدها يكون هناك قرار بارجاع الموازنة او الابقاء عليها وتشكيل لجنة مشتركة بين مجلس الوزراء ومجلس النواب لاجراء التعديلات”.

وبين عباس، ان “اللجنة المعنية بالموازنة هي اللجنة المالية، وبالتالي فأن حل مشكلة الموازنة مرهون بتشكيل تلك اللجنة التي من المؤمل ان تشكل كمرحلة اولى لمناقشة الموازنة”، مؤكدا أن “رئيس الوزراء تنصل عن المسؤولية عندما رفض عودة الموازنة من البرلمان الى مجلس الوزراء، حيث ستتأخر الموازنة الى ثلاثة اشهر من 2019 على اقل تقدير”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close