الحسد …..

..قال تعالى: قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَالفلق:
الحسد هو تمنى زوال النعمه التى أنعم الله بها على المحسود،
ومن يحسد شخص أنانى حقود،حين يقع الحقد فى قلبه تجاه المحسود ،يؤثر الحسد فى التو
الله سبحانه وتعالى القادر أن يحمينا من شر جميع مخلوقاته،
نعوذو بعزه الله وقدرته من شر كل دابه الله أخذ بناصيتها،
على الشخص المسلم الحق أن لايحقد ولايحسد وإلا سيعاقبه الله،وإمنع الحقد أن يلمس قلبك بتلاوه القرأن
وقل دائما، يقول تعالى في سورة الكهف: (وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللّهُ لاَ قُوّةَ إِلاّ بِاللّهِ إِن تَرَنِ أَنَاْ أَقَلّ مِنكَ مَالاً وَوَلَداً).
-عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالعين ”
-عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القدر
-عَنْ أَبي هُرَيرَةَ رضي الله عنه أنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : ( لاَ تَحَاسَدوا ، وَلاَتَنَاجَشوا ، وَلاَ تَبَاغَضوا ، وَلاَ تَدَابَروا .) .رواه مسلم
قال القرطبي رحمه الله :
“لو أتلف العائن شيئاً : ضمنه ، ولو قَتل : فعليه القصاص أو الدية إذا تكرر ذلك منه بحيث يصير عادة ، وهو في ذلك كالساحر عند من لا يقتله كفراً ” .
ممكن أن أقول نعم حتى ينتهى العائن عن النظر بحقد للأخرين،ولكننا تفتح باب إتهام الناس بعضها لبعض وإبتزاز أو تعدى الأشخاص على بعضها، بحجه أنه العائن حسد الشخص والعائن ممكن يكون إنسان صالح ولكنه معجب بالشىء يحسده بدون قصد
ونحن يجب علينا أن نتذكر دائما
وعن أَنسٍ ، عن النَّبيِّ قَالَ: لا يُؤْمِنُ أَحدُكُمْ حتَّى يُحِبَّ لأخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ متفقٌ عليه.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخوانا)
وعلينا أن نقول حين يمر بنا حسد رَدَدْتُ عَيْنَ الْعَائِنِ عَلَيْهِ
ونقول أيضا قال تعالى( فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ ثُمّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ )
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عين الجان، ثم أعين الإنس، فلما نزلت المعوذتان أخذهما وترك ما سوى ذلك”
وممكن أن يرقى المحسود :
بسم الله أرقيك، والله يشفيك من كل داء يؤذيك، ومن كل نفس أو عينِ حاسد الله يشفيك 3 مرات.
ولا ننسى قراءه سوره الإخلاص والفلق والناس
هانم داود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close