وزير النفط الكويتي : حل قريب.. لعودة المقسومة

افتتح وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي أمس الخميس مختبر فحص الزيوت في وزارة الكهرباء والماء و يعد الأول والأحدث بالأجهزة المتقدمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
وقال الرشيدي في تصريح صحفي على هامش الافتتاح إن مثل هذه المشاريع الحيوية ستحقق إضافة لقطاع الصيانة في الوزارة وتقلل من نسبة الأعطال عن السابق بفضل الخدمات التي يقدمها المختبر عبر الإشارات التي تصدر منه قبل حدوث الخلل في المحولات الكهربائية.
وأضاف أن المختبر يعد من أحدث المختبرات العالمية لما يتضمنه من تكنولوجيا حديثة ومستوى عال من التقنية معربا عن اعتزازه بكفاءة العمالة الوطنية التي تديره بشكل كامل وباقتدار ومهنية عالية.
وردا على ما أثير في بعض وسائل الإعلام عن “عودة الإنتاج في المنطقة المقسومة المشتركة” أفاد بأن “المباحثات مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية تتسم بالودية للوصول إلى حل في القريب العاجل والعلاقة مع الأشقاء وثيقة وقادرة على استيعاب أي اختلاف في وجهات النظر الفنية”.
وحول انخفاض أسعار النفط أكد الوزير الرشيدي أن السوق النفطي مستقر جدا والكميات متوفرة في الأسواق آملا أن تستمر الأسعار حتى نهاية العام الحالي.
وقال إن الأسبوع المقبل سيشهد عقد اجتماع في أبوظبي لمجموعة مراقبة الأسعار وحاجة الأسواق للنفط الخام وهو دور رئيسي لمنظمة (أوبك) للتأكد من توافر كميات للمستهلكين في الأسواق العالمية.
وفيما يخص المباحثات مع الأشقاء في العراق حول استيراد الغاز منه أفاد بأنها في المراحل النهائية “ونترقب تشكيل الحكومة العراقية لمواصلة المحادثات فور إعلان هذه الحكومة”.
وجدد التأكيد على جاهزية وزارة الكهرباء والماء بكامل قطاعاتها وخصوصا قطاع الصيانة الذي ينتشر في جميع مناطق البلاد للحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي تحت أي ظرف.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close