وقفة صراحة : إيران انتصرت على أمريكا في العراق بإرادة أمريكية خبيثة !

بقلم مهدي قاسم

لابد من الإقرار بما أكده القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، عندما قال ” ان بلاده تغلبت على أمريكا على الارض العراقية ..

فهذه حقيقة بينة وواضحة لا يمكن إنكارها ، فضلا عن أن بعض المسؤولين الأمريكيين أنفسهم أعترفوا ولا زالوا يعترفون بهذا الواقع الخرافي العجيب أقصد واقع و حقيقة هيمنة النظام الإيراني شبه المطلق على العراق بفضل الإدارة الأمريكية البوشية ذاتها ..

أقول الواقع الخرافي العجيب ، لأنه ما من أحد استطاع أن يفهم حتى الآن أو يستوعب مدركا سلوك الأمريكيين ” البوشيين ــ نسبة إلى بوش الأبن ” على صعيد إسقاط النظام العراقي السابق عبر تقديم الآف من قتلى الجنود الأمريكيين مع مئات الأف من الجرحى منهم أيضا ، إضافة إلى مئات مليارات دولارات كتكلفة عملية احتلال العراق ، و بعد ذلك قاموا بتسليم العراق على صينية من ذهب لعملاء و أتباع النظام الإيراني في العراق من مسؤولي أحزاب و تنظيمات سبق و أن تم تشكيلها في إيران و تحت إشراف المخابرات الإيرانية ، مع العلم أن الإدارة الأمريكية السابقة و كذلك السي آي إي، كانت تعلم جيدا حقيقة ارتباطات و تبعية هذه الأحزاب و التنظيمات بالنظام الإيراني إرتباطا وثيقا ..

ومع ذلك لم تر الإدارة الأمريكية ــ البوشية ، بأسا من أن تسلمهم مقاليد السلطة في العراق ، وفوق ذلك على أعلى مستويات من مناصب و سلطات تنفيذية خطيرة و حسّاسة كمنصب رئيس الحكومة ، وهي عالمة و فطنة بما ستؤول إليه الأمور في العراق شيئا فشيئا ، من تزايد نسبة نفوذ و هيمنة إيرانية شبه مطلقة ..

فلنتصور دولة تقدم تضحيات بشرية و مادية هائلتين من أبنائها و مالها بهدف إسقاط نظام ما ومن ثم تقوم بتسليم مصير البلد لدولة أخرى ــ وعلوة على ذلك ــ تزعم بأنها عدوة لها ؟!! ..

فأليس الغاية الخبيثة الكامنة من وراء ذلك هي تحطيم و تدمير العراق و إرجاعه إلى شبه العصر الحجري ؟على أيدي هؤلاء اللصوص ..

ومثلما حدث ذلك بالفعل و حتى الآن ..

ـــ إذ جرت عملية نهب منظّم للمال العام لحد التصفير و الإفلاس ..

ـــ غلق معامل ومصانع ذات إنتاجية جيدة ( توفر الحاجات الاستهلاكية المحلية الضرورية للمواطنين و كذلك العملة الصعبة ) ، أو بيعها بسعر ” خردوات ” !! من أجل الحصول على عمولة أو شيء من هذا القبيل من جهة ، و بهدف فتح الأسواق العراقية أمام البضائع الإيرانية من جهة أخرى ..

ـــ إهمال الزراعة والثروة المائية و الصناعة و الصحة والتربية والخدمات الضرورية إهمالا شديدا وخطيرا ، كان لها أثرا سلبيا و مؤلما على الشارع العراقي بتواز مع معاناة يومية متزايدة للمواطنين بسبب رداءة و شحة الخدمات ..

لهذا نقول و نؤكد مع القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري : حقا أن إيران قد تغلبت على أمريكا على الارض العراقية بالفعل ..

ولكن …

ولكن بنية و إرادة و رغبة أمريكية خبيثة ذاتها و المتجسدة أصلا بتدمير العراق و إرجاعه إلى العصر الحجري !..

هامش ذات صلة :

( علاوي يرد على قائد الحرس الثوري بشأن تغلب إيران على امريكا بالعراق 3-0

عبر زعيم ائتلاف “الوطنية” اياد علاوي يوم الاربعاء عن رفضه لتصريح ادلى به القائد العام للحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري عن بلاده وامريكا والعراق.

وقال علاوي ردا على التصريح “مع احترامنا لجعفري ولإيران ولاميركا فاننا نرفض هذه التصريحات جملةً وتفصيلاً، وانه لا يحق لايران ولا لأميركا ولا لأي دولة اخرى أو جهة تحاول اقحام العراق في صراعاتها ولا نرضى ان تجري الصراعات الدولية على حساب العراق وشعبه الكريم .

واضاف ان “العراق لن يكون إلا لجميع شعبه، ونحذر بشدة تلك الدول أو الجهات أو أي دولة اخرى أشد تحذير بأن لا تعتبر العراق ضحية او مسرحاً لصراع المصالح وعلى حساب شعبنا الجريح, بعد ان قطع شوطا طويلا في طريق حريته وسلامته”

وكان القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري، اكد ان بلاده تغلبت على امريكا على الارض العراقية.

وقال جعفري في كلمة له في “يوم مقارعة الاستكبار العالمي”، ان بلاده تغلبت على امريكا في العراق 3-0.

واضاف ان الرئاسات العراقية الثلاث الحالية هم من المعسكر الايراني، ومن في واشنطن يستطيع الاجابة على هذا الامر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close