على مفترق الطرق

على مفترق الطرق/ بقلم: خالد ديريك

ــــــــــــــــــــــــــــ

يتدافع أزيز الرصاص

في غفلة من الهدوء

يخترق صدى المواويل

فيحصد سنابل الشمس نهما

…………

وقبل سقوط آخر مطر للربيع

القهر التحف الوتين

اسودادا ….

الهجر امتطى صهوة الريح

اضطرارا ….

الخريف نال من تغريد الوعد

انهيارا …

البدر تحصن خلف السحاب غدرا

فأسقط غيثا على براعم القبلة عويلا

……………….

على مفترق الطرق

يهذي الطفل الشريد

ودمع الفقير

يلوك حلقات العمر

وأنا على سرير العتمة

محاصر من جيوش الأحزان

أأرثي على جسد ممزق؟

أم …

أرثي على حلم في الماء يسير؟

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close