نكت موصلية بايخة

رشيد سلمان
ثلاث نكت موصلية بايخة:
النكتة الاولى: بعد التفجير الاخير في الموصل حذّر الداعشي اثيل من عودة داعش الى الموصل.
اثيل و اخوه نسّقا مع اردغان و ادخلا داعش الى الموصل ثم لبسا الزيتوني مع الدواعش و مع القوات التركية التي احتلت العراق لمحاربة القوات العراقية و ثرثرته الاخيرة عن تفجيرات الموصل نكتة ليست بايخة بل (جايفة).
النكتة الثانية: شرطة نينوى اعلنت مكافئة 10 ملايين دينارا لكل من يخبر عن سيارة مفخخة ناسية او متناسية ان الدواعش لا زالوا منتشرين في الموصل برعاية اثيل و امثاله و ستكون المكافئة مورد (رسمي) جديد للدواعش بعد العثور على مفخخات داعشية مفبركة.
من الافضل و الارخص لشرطة نينوى ان تقضي على الدواعش و من يحتضضنهم و صرف (المكافئة) للمخلصين في القوات الامنية بدلا من هدر الملايين على مفخخات مفبركة.
النكتة الثالثة: نائب عن الموصل يحذر من (الخلايا الداعشية النائمة) بينما هذه الخلايا يقظة يرعاها حزب البعث و اثيل و الجربا و غيرهم.
يا اهل الموصل الكرام: نظفوا مناطقكم من حاضنات داعش (العلنية) التي وفرت للدواعش كل شيء خاصة مجاهدات النكاح.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close