وقفة صراحة : هذا هو ثمن من يدّجن أفاع داعشية سامة

بقلم مهدي قاسم

في مقالنا السابق الذي نشرناه قبل يومين أشرنا إلى خطورة دواعش إذا بقوا أحياء ينهشون و يقتلون ، و كيف أنه إذا عشرة دواعش أحياء يستطيعون قتل مئات من المواطنين العراقيين من خلال تفجيرات انتحارية أو بواسطة سيارات مفخخة في الشوارع و الأسواق و الساحات العامة المكتظة بالناس المسالمين ،÷ فقلنا أنه من أفضل و أكثر الحلول عملية مجدية بالنسبة لكل داعش ” جهادي ” هو ذاك الذي يرقد في قبره خامدا و هامدا و إلى الأبد ..

ومن المؤكد أن ما قلناه و نقوله أعلاه سوف لن يعجب كثيرا ممن يتعاطفون مع عصابات داعش وما أكثرهم في العراق ..

إلا أن عملية التفجير الإرهابية التي جرت الأمس بحق مطعم ” أبو ليلى ” في الجانب الأيمن من الموصل و تسببت بمقتل واصابة 16 مواطنا بريئا ، و من ضمنهم عمال المطعم الأربعة ، نقول لقد جاءت هذه العملية الإرهابية بحق ضيوف و عمال المطعم بمثابة دلائل إثبات على صحة قولنا هذا بصدد خطورة هذه الأفاعي الداعشية المسمومة ، و التي تلدغ في أي مكان و زمان حينما تشاء و تريد وفقا لهوسها الإجرامي في القتل و التخريب و ما يصاحب ذلك لهم من شعور بتلذذ وانتشاء من جراء ذلك ، دون أن تهمها قطعا ، طبيعة المكان المستهدف أو الانتماء المذهبي أو السياسي أم الأقلوي لضحايا التفجير..

فمن هنا تأتي خطورة الدواعش على الجميع ، لأنها لا تستثني أحدا ، ولا طرفا ، ولا مجموعة ، إذا رأت أن أهدافها الإجرامية تقتضي القيام بالهجوم أو التفجير في أية منطقة من مناطق العراق ..

نحن على يقين من أن دواعش السياسة والمؤيدين والمتعاطفين مع عصابات داعش و الذين كانوا يبررون جرائمها الإرهابية المرتكبة ــ حصريا ــ في مناطق الأغلبية الشيعية في العاصمة بغداد و غيرها يشعرون الآن بغضب و سخط ، و ربما بخيبة أمل أيضا من عصابات داعش لأنها قامت بعملية تفجير في مطعم واقع في الجانب الأيمن من الموصل وليس في مدينة الثورة أوالشعب أم البلديات أو الحسينيىة و الجميلة أو في كنيسة أو معبد أيزيدي …

فنصيحتنا لهؤلاء : عليكم أن تدركوا حقيقة المثل البسيط و القائل :

ــ أن من يدّجن أفاع سامة عليه أن يتوقع لدغها القاتل في أي وقت كان .

هامش ذات صلة :

ــ* ( انفجار الموصل ينتهي عند 16 قتيلا وجريحا بينهم عمال “ابو ليلى”

انتهت حصيلة انفجار سيارة مفخخة قرب مطعم شعبي في الموصل عند 16 قتيلا وجريحا.

ووقع مساء اليوم انفجار بسيارة مفخخة قرب مطعم ابو ليلى في شارع بغداد غربي الموصل.

وابلغ المصدر ان الحصيلة النهائية للتفجير اسفرت عن مقتل اربعة اشخاص واصابة 12 شخصا، جميعهم من المدنيين.

واضاف ان من بين الضحايا اربعة من عمال المطعم ــ نقلا عن صحيفة صوت العراق ) ..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close