وداعاَ أيها الرفيق الغالي صالح الحلفي (أبو سلام)

تاريخ حافل بالتضحيات

عاش حياة متجردة تماما من أي ذاتية، رافعا مصلحة الحزب فوق أي اعتبارات عائلية وشخصية وهناك من الذكريات ما يمثل فخرا لكل رفيق آثر مصلحة الحزب والشعب وتحلى بالقيم والأخلاق الرفيعة، تمسك بمقولة ان يكون الشيوعي أصدق الناس وأكثر الناس أمانة

محمد الكحط –ستوكهولم-
غادرنا اليوم في السويد المناضل الرفيق صالح الحلفي (أبو سلام)، بعد معاناة طويلة مع المرض، هذا الإنسان الأبي الذي عاصر فترة طويلة من الحياة السياسية العراقية منذ بزوغ ربيع الحركة الثورية وبالذات ضمن نشاطه النقابي وسط الطبقة العاملة العراقية، وكان في محطات عديدة من عمره قريبا من مسيرة الحزب الشيوعي العراقي، فهو من مواليد الأول من شهر كانون الثاني عام 1937م، ويملك تاريخا نضاليا غنيا بمحتوياته.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close