“أوبك” تلمح إلى تنفيذ خفض في إنتاج النفط العام المقبل

ألمح أمين عام “منظمة الدول المصدرة للبترول” (أوبك)، محمد باركيندو، مساء الأحد، إلى إمكانية تنفيذ المنظمة والمنتجين خارجها خفض إنتاج النفط الخام خلال العام المقبل.

وعُقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، في وقت سابق اليوم، اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة خفض الإنتاج، واختتم مساءً.

وتتألف اللجنة الوزارية لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج من الكويت وروسيا وسلطنة عمان وفنزويلا والجزائر.

وأضاف “باركيندو” في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع تابعته الأناضول، أن القرار النهائي بشأن خفض إنتاج النفط من عدمه في 2019، سيتم تحديده في الاجتماع المقبل للمنظمة، بالعاصمة النمساوية فيينا، في 5 كانون أول 2018.

وينتهي الشهر المقبل اتفاق خفض الإنتاج بين بلدان من المنظمة ومنتجين مستقلين تقودهم روسيا؛ حيث بدأ تنفيذه في كانون الثاني 2017.

وزاد أمين عام أوبك: “بعض الشكوك حول النمو وعوامل أخرى ستؤثر على حجم الطلب العالمي على الخام خلال العام المقبل؛ ما يقود إلى زيادة الفجوة بين العرض والطلب، بينما جهودنا هي تضييق تلك الفجوة”.

من جهته، توقع وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إمكانية حدوث تخمة في معروض النفط الخام خلال العام المقبل 2019، معتبرا أن “أوبك ربما بحاجة إلى تنفيذ خفض في الإنتاج”.

وتابع الوزير: “لدينا رغبة في أن يكون لدينا أدنى حد من المخزونات في العام القادم”.

وبين الفالح أن إنتاج النفط السعودي، خلال الشهر الجاري، سيزيد عن إنتاج شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي (10.7 ملايين برميل متوسط إنتاج أكتوبر).

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close