خطة أمريكية ــ فرنسية لتأمين الحدود التركية مع غرب كوردستان

أفاد مصدر مطلع من غربي كوردستان (كوردستان سوريا ) اليوم الأحد ، أن قوات التحالف الدولي بدأت تُسّير طلعات جوية على طول الحدود مع تركيا بدل الدوريات المشتركة بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية ضمن التحالف ، وفق قرارات اجتماع عين عيسى الأخير جنوبي كرى سبي (تل أبيض) بين كل من أمريكا وفرنسا من جهة وقوات سوريا الديمقراطية .

المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته، كونه غير مخول بالتصريح ، قال إن : « الاجتماع الأخير بين أمريكا وفرنسا من جهة وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى في بلدة عين عيسى يوم الخميس قد تمخضت عنه عدة قرارات أهمها تسيير دوريات جوية لطائرات التحالف الدولي على الحدود مع تركيا لتخفيف حدة التوتر بين الوحدات الكوردية والجيش التركي».

وأضاف المصدر ، أن « الأمريكيين والفرنسيين اتفقوا مع قيادة قوات سوريا الديمقراطية على نشر خمسة آلاف مجند من الذين تخرجوا مؤخرا على الحدود بدلا من الوحدات الكوردية التي تعتبرها تركيا امتدادا لحزب العمال الكوردستاني والذي تصنفه تنظيما إرهابيا».

وأشار المصدر ، إلى ان الأمريكيين والفرنسيين سوف يجتمعون مع مسؤولين أمنيين أتراك قريبا لمناقشة ما تمخض عنه اجتماع عين عيسى مع قوات سوريا الديمقراطية للخروج باتفاق مشترك» وفق قوله.

كما أكد المصدر ، أن « طائرات التحالف الدولي قد بدأت تحلق منذ يومين في سماء المناطق الكوردية الحدودية مع تركيا بشمال سوريا لتخفيف حدة التوتر بين الطرفين».

ولفت المصدر إلى أن« الاعتداءات التركية الأخيرة تسببت بنزوح عائلات من كوباني باتجاه حلب خشية تكرار تجربة عفرين في مناطق شرقي الفرات».

وقامت تركيا مؤخراً بقصف مناطق خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وشنت هجمات عنيفة طالت مقاتلي الوحدات الكوردية في كوباني وكري سبي ومحيطهما ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والعسكريين على حد سواء.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد مؤخراً عزم بلاده التوجه إلى مناطق شرق الفرات على غرار ما قامت بها في عفرين بغربي كوردستان.

وتعتبر أنقرة الوحدات الكوردية الذراع السوري لحزب العمال الكوردستاني المصنف كتنظيم «إرهابي» في تركيا.

وكان رئيس مجلس سوريا الديمقراطية ” مسد” (الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية) رياض درار، قد دعا في تصريح سابق لـ(باسنيوز) ، الولايات المتحدة الأمريكية لممارسة ضغط حقيقي على تركيا لوقف استهدافها لمناطق شرقي الفرات ، معتبرا أن تسيير دوريات بين الجيش الأمريكي وقوات قسد على الحدود مع تركيا هو من باب ذرّ الرماد في العيون.

يذكر أن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية تدعم قوات سوريا الديمقراطية(تشكل الوحدات الكوردية نواتها) التي تسيطر على قرابة 30 بالمائة من مساحة سوريا بالسلاح والتدريب ضد تنظيم داعش في البلاد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close