الغرب المنافق يقتل اليمنيين ثم يتباكى عليهم

رشيد سلمان
قادة الغرب استعماريون عنصريون لولا قيادتهم لحرب آل سعود الطائفية على اليمنيين لما استطاع التحالف العربي الوهابي الاسلامي ان يستمر بارتكاب المجازر البشرية و نشر المجاعة و الامراض في اليمن.
قادة الغرب المنافق يتباكون على ضحايا قنابلهم العنقودية و الليزرية من الاطفال و النساء و يتوسلون كعبيد بآل سعود لإيقاف الحرب مع ان آل سعود عبيدهم.
الحرب على اليمنيين وهابية طائفية يقودها الغرب المنافق بقيادة امريكا بسبب بيع السلاح السكراب و الرشاوى و الهدايا الثمينة و لان الضحايا ليسوا من الجنس الابيض.
الحرب على اليمنيين نفذها بن سلمان عشيق ترامب و تيريزا مي و ماكرون و ميركل بسلاح الغرب و تدريبه و قيادته لان همج الخليج الوهابي لا يستطيعون سياقة دراجة هوائية ناهيك عن سياقة طائرة اف 16.
المنظمات الغربية الانسانية النزيهة تحذر كل يوم من موت الملايين بسبب المجاعة و القصف و الامراض و مع ذلك قادة الغرب يستمرون بأسنادهم الارهاب السعودي الخليجي الوهابي.
قادة الغرب المنافقون يستطيعون ايقاف الحرب بلمحة بصر لان الخليج الوهابي بقيادة آل سعود مستعمرة اقتصادية و عسكرية لهم و لكنهم يفضلون بيع اسلحتهم و تجربتها على اهداف بشرية بدلا من اهداف مصطنعة.
باختصار: لولا الشحاذ ترامب و الشحاذ ماكرون و مجاهدتا النكاح تيريزا مي و انجيلا ميركل لما استطاع أل سعود ان يتغللوا قدما واحدا في اليمن و قتل الابرياء كل يوم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close