ومضات خاطفة مدخنة شاعر !! :

ومضات خاطفة مدخنة شاعر !! :

بقلم : مهدي قاسم

1 ـــ قلب شاعر كمدخنة من صخام

عندما يحط الحقد في قلب شاعر

فما من مسحوق غسيل بقادر على محوه

وإذا تبرعم أصفرار الكراهية في قلب شاعر

فما من محيط يستطيع غسله

أنها الكراهية التي ترافق شاعرا من مهد حتى لحد .

بينما أصابعه قد تكتب أجمل قصيدة أو نص بارع .

***

2 ـــ قريبا منهم جحيما بعيدا عنهم سلاما

كلما احاطوني بضجة وجودهم الصاخب و القاحل

كنتُ أزداد توحدا ووحشة ،

أجد نفسي و كأنني محاصر في أقصى عزلة .

و كلما ابتعدتُ عنهم

بصحبة آنسات وحدتي المرحات

كان ثمة ينبوع لسكينة دافقة و منعشة

ينبثق من بين روافد روحي

متدفقا دافئا كراحة أمي .

***

3 ـــ اختيار صعب

أحيانا يجد المرء نفسه أمام خيار صعب

إذ يتحتم عليه أن يختار بين أن يخسر صديقه ” الفيسبوكي ” متفقا

أو أن يخسر صدقه وموقفه المبدئي صامتا .

بالطبع خسارة صديق كهذا أفضل من خسارة مبدأ

***

4 ــ لا تثق .. لا بهذا و لا بذاك

لا تثق بأي سياسي

ولا تصدق رجل دين

ولا تعول على حزب يدعي خدمة شعب أو دين وهو فاسد و عنين

إنما …

و فقط أصغ إلى نداء ضميرك

إذا كان حيا و يقظا .

هكذا كان يصيح و يهتف رجل الذي خذلته الأحزاب .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close