الارهاب الوهابي الامريكي لا يحجب بغربال

رشيد سلمان
السعودية اعترفت على لسان بن سلمان انها المجنّد و الممول و المصدر للمنظمات الارهابية و امريكا اعترفت على لسان هيلاري كلنتون و اوباما و عضو ال سي اي أ سنودن انها استغلت المنظمات الارهابية للتدخل غير المباشر في الشرق الاوسط.
بعد مقتل خاشقجي و اذابة جسده بالكيمياوي كشف الاعلام الاوربي و الامريكي جرائم أل سعود بمشاركة امريكا باليمن و اوقفت امريكا تجهيز المقاتلات السعودية بالوقود بعد طيرانها لذر الرماد في العيون.
جرائم امريكا اثناء حرب 2003 على العراق و ثّقها فريق من جامعة جونز هوبكنز الامريكية الشهيرة بما يقارب مليون جريح و معاق من المدنيين و ما يقارب نصف مليون قتيل من المدنيين ايضا.
جرائم التحالف الدولي الذي تقوده امريكا في العراق وسوريا و قتله للمدنيين بالألاف بالقصف (خطأ) اعترفت به امريكا رسميا على لسان جنرالاتها.
جرائم امريكا في سجن (ابو غريب) باستعمال التعليق و القوازيغ و الكلاب و الاغتصاب الجنسي اعترفت به امريكا و حكمت بالسجن على الفاعلين ثم اطلقت سراحهم.
جرائم امريكا في فيتنام باستعمالها المسحوق البرتقالي السام الذي قتل البشر و الحيوانات و حرق الشجر اعترفت به امريكا و لا زالت اثاره في فيتنام.
امريكا اول من استعمل القنابل الذرية بقصف المدن اليابانية بعد استسلام اليابان لتجربتها و معرفة مدى القتل و الدمار الذي تسببه.
جرائم آل سعود اولها كان تفجير البرجين في نيويورك الذي نفذه سعوديون اغلبهم من العائلة المالكة هربهم بندر بن سلطان خارج امريكا بالتواطؤ مع الشرير جورج بوش الابن مع ان عدد الضحايا فاق 5000 بين قتيل و جريح و معاق.
الشرير اوباما رفض تنفيذ قانون جيستا لمحاسبة آل سعود بسبب الرشاوى و الهدايا له و لعائلته.
جرائم آل سعود بالتفجيرات في اروبا و ثّقها الاعلام الاوربي النزيه و بعض الدول اغلقت المساجد و المدارس السعودية لأنها حاضنات للإرهاب.
ملاحظة: قبل يومين السناتور الامريكي الجمهوري راند بول طالب بإيقاف تصدير الاسلحة للسعودية و ايقاف كل المساعدات العسكرية بسبب جرائمها باليمن.
قال راند بول في مقالة على صحيفة ذا هيل (على الولايات المتحدة ان لا تدعم انتهاكات حقوق الانسان و ان لا تدعم تمويل الارهاب حول العالم).
بعد ما كل ما ذكر سيطلع علينا كتاب و معلقون يطالبون بالأدلة عن الارهاب الوهابي الامريكي لغاية في نفس يعقوب.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close