العلوان..وصفقة التستر على فساد وزارة الصحه

بسم الله الرحمن الرحيم

لا أعلم هل خلا العراق من رجالات الدوله الذين يستطيعون ادارته وقيادة وزاراته..والا بماذا نفسر لجوء رئيس الحكومه العراقيه عادل عبد المهدي الى البعثيين والارهابيين والمشبوهين والفاسدين لتسلم بعض وزاراته..ولنا نموذجا ومثالا حيا يعرفه كل المظلومين والمسحوقين من العراقيين الذين تم ظلمهم في زمن الطاغيه والمتمثل بـ علاء العلوان البعثي القذر ابن العائله البعثيه المجرمه القذره التي كانت تعذب وتسحق بالشعب العراقي المظلوم في ايام الطاغيه المقبور صدام.عائله كلها ولاء لانجاس البعث الصدامي والى الان..وقد تبجح وتحدى الجميع اياد علاوي عند تسلمه رئاسة الوزراء باوامر امريكيه في حينها واتى لنا وبكل صلافه معهوده له بالبعثي القذر علاء العلوان كوزيرا للصحه والذي ارجع في حينها الاف من البعثيين الانجاس من الذين تم طردهم وبخطه امريكيه مدروسه غايتها تدمير العراق مره ثانيه والسير به نحو المجهول

..

علاء العلوان كان عميد كليه في زمن المقبور صدام..والكل يعلم انه في ذلك الوقت لا يمكن ان يصبح شخصا بمنصب عميد الا اذا كان بعثيا مواليا جدا للنظام الى حد القذاره .. ولذلك اتى به علاوي وارجعوا كلاب البعثيين وكان تسلمه لوزارة الصحه هو بداية البؤس لهذه الوزاره والذي تبعه بعد ذلك بؤسا اخر مكملا لعهد العلوان المشؤوم..واصبح واضحا جدا انه لا يوجد تفسير لترشيح اسم العلوان لتسلم وزارة الصحه في الحكومه الحاليه وهو بهذه المواصفات المريعه والشائنه غير ان هؤلاء الفاسدين الذي تسلموا وزارة الصحه للسنين السابقه قد رشحوا اسمه مقابل ان يسكت ويتستر على فسادهم..والكل يعلم ان فساد هؤلاء اصبح اشهر من نار على علم..اذن هي مقايضه حقيره

ليس هذ ما يتوقعه منك الشعب يا سيادة رئيس الوزراء..وما يسكت عن الفاسد غير فاسدا مثله ولنرى ماذا سيفعل العلوان وكيف سيسكت عن كل الفساد المشهور لسابقيه والذين رشوه وقايضوه بالوزاره مقابل سكوته.. وكيف سيولي جماعته من البعثيين القذرين والمجرمين مناصبا كبيره ..فلا داعي من الان وصاعدا ان يتبجح البعض ويتكلم عن الاصلاح ومحاربة الفساد..فاكثرهم اذا لا نريد ان نقول كلهم فاسدون فلا تغرنكم السمعه او الشكل والهيأه والشهره والشعبيه للبعض..فقد باعوا شعبهم ودينهم من اجل مصالحهم..وهنا نريد ونتأمل ان يكون هناك من يقف بوجه هذه الجهات الفاسده ويقف بوجه هذه المؤامره التي لن يكون ضحيتها غير شعبنا العراقي المظلوم..فلتكن انت هذا الشخص يا عبد المهدي..وان تراجعوا قرارتكم التي كانت بعيده كل البعد عن تطلعات الشعب واماله وان تزيحوا هكذا اشخاص لا يجب ان يكافؤوا على ما اقترفوه بحق العر اق والعراقيين..لاننا نقولها وبصراحه يا سيادة رئيس الوزراء بانه كان مطلع قصيدتكم كفرا..فراجعوا قراراتكم قبل فوات الاوان

ميثم الدراجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close