(صدام ابو الحفرة).. (هزم ايران وسليماني..واشرب خمينيها السم) فماذا لو خرج (شجاع عراقي)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اجبن الجبناء هم الايرانيين.. ولم ينتصرون باي معركة بالعصر الحديث، كما يؤكد (الباحثين ذلك)..، وادرك قادة ايران ذلك.. لذلك نجدهم بعد هزيمتهم امام (ابو الحفرة- صدام) (حاكم العراق) وهو شخص متهم بانه (غير شجاع).. ورغم ذلك اركع ايران باخر صاروخ عام 1988 واشرب حاكم ايران الخميني السم الزعاف باعتراف الخميني، وهزم سليماني وحرس ايران الثوري شر هزيمه.. فكيف الحال لو خرج (بطل عراقي) حقيقي.. فبالتاكيد سوف يركع ايران ويقزمها لحجمها الطبيعي.. غير مأسوف عليها.

المهم في القول (ادرك قادة ايران) بان الايرانيين ورجالهم (جبناء).. فعملوا بكل خبث على تجنيد مرتزقة من شعوب اخرى لتمرير مخططات ايران التوسعية بخداع الراي العام الشيعي باكذوبة (ولاية الفقيه الايرانية) .. وبدعتها.. ضمن مخطط للتغول الايراني بالمنطقة واقامة ممر من طهران للمتوسط.. واقامة الامبراطورية الايرانية التي صرح بها (المسؤول الايراني يونسي).. لاخضاع شعوب ودول المنطقة للمرشد الايراني (كما اعترف قيادي بالحرس الثوري بان خمس دول خضعت لمرشد ايران)…. وفرض وصاية طهران على دول المنطقة بما صرح به خاتمي بان (اي قرار من بغداد للرباط) لا يمر الا من طهران، ولا نعلم من اعطى ايران الحق حتى تفرض وصايتها على الاخرين..

من ذلك.. جندت ايران (شيعة) من خارج ايران.. وخاصة من الشيعة العرب والافغان والباكستانيين ليقاتلون نيابة عن النظام الايراني، خاصة للرفض الشعبي الايراني لمغامرات لفرعون ايران خامنئي عكستها الشعوب الايرانية بشعاراتها (لا غزة ولا لبنان نعم نعم لايران).. علما (المرجع الشيرازي) وصف خامنئي بالفرعون.. بما يستحق.. ليعكس حقيقة خامنئي الاجرامية.

فايران تعجز عن مد تغولها ببين الشعوب الشيعية خارج حدود ايران الذين يملكون دولة وكيان سياسي كشيعة اذربيجان، ولكنهم يخترقون الشيعة العرب بشكل خاص، اضافة للشيعة الافغان.. مستغلين عدم امتلاك (45 مليون شيعي عربي) بالخليج من البحرين لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى والاحساء والقطيف والاحواز.. كيان سياسي يستقلون به.. ويحمون انفهسم من شرور المحيط الاقليمي السني والاطماع الايرانية القذرة..

ولا ننسى بان ايران دعمت الارهاب.. باعتراف (جمهورية الهند) نفسها اخيرا.. وهي دولة محايدة.. حيث كشفت الهند بان التحقيقات مع (ارهابي هندي اسمه حمزة).. احد عناصر تنظيم داعش، بان ايران تقوم بنقل الدواعش من افغانستان الى العراق.. لينضمون الى صفوف داعش بالعراق، ويتم نقل الدواعش قبل نقلهم للعراق بمعسكر باصفهان.. وما كشفته التقارير الدولية بان الحرس الثوري الايراني الارهابي الاجرامي يدرب (مقاتلي تنظيم طالبان) بافغانستان.. وما كشفه نوري مالكي رجل ايران بالعراق طوال سنوات حكمه بان حليف ايران (نظام بشار الاسد) بسوريا هم من يدعمون الارهاب ويدربون الارهابيين من كل دول العالم بالمعسكرات السورية وخاصة بمعسكر اللاذقية قبل ارسالهم للعراق عبر الحدود السورية العراقية.. باشراف المخابرات السورية..

ولا ننسى افتخار ايران بانها اول دولة وقفت لجانب اردوغان المتهم بدعم داعش ضد الانقلاب العسكري الذي حصل في تركيا، وكذلك ايران اول دولة وقفت لجانب قطر ضد من حاصرها، علما الدوحة متهمة باحتضان شيوخ الارهاب ومشرعي العمليات الانتحارية والمفخخات (المصري القرضاوي).. ودعمها لتنظيم داعش والاخوان المجرمين وحركة النصرة الارهابية.. ولا ننسى دعم ايران للتكفيريين امثال حماس الارهابية الفلسطينية التي ترحم زعيمها اسماعيل هنية على اسامة بن لادن زعيم القاعدة بالعالم (اليمني الاصل).

ونقول لايران مهما ضننتم تغولكم بمنطقة العراق.. فان مصيركم الخزي والعار.. فالشيعة العرب الذين يعانون من تغولكم.. فتقطعون عنهم 42 نهر.. وتجففون ارضهم.. وتملئون العراق بالمخدرات المهربة من ايران لتمويل حرسكم الثوري الاجرامي ومليشياتكم القذرة بالعراق والمنطقة.. وامتهانكم تهريب النفط العراقي باشراف الحرس الثوري لموانئ قطرية.. وكذلك دعمكم يا ايه الايرانيين لافساد الاحزاب بتاريخ البشرية (الاحزاب الاسلامية الموالية لايران) الحاكمة ببغداد.. وملئكم العراق ببضائعكم الرديئة بعد ان عرقلتم اي نهوض للقطاعات الصناعية والزراعية و الخدمية.. واشللتم قطاع الكهرباء لتهيمنون على العراق وتجعلونه مجرد ضيعة خلفية للايرانيين وسوق استهلاكية لبضائعكم الرديئة على حساب الاقتصاد العراقي وملايين عن العمل من شعوب العراق.. وخاصة من شيعته العرب ..

نقول لايران.. هذه الابيات من الشعر (لكل الايرانيين وكلابهم بالعراق والمنطقة)، فيبقى الشيعي العربي اسد.. ويبقى كل ايراني دخيل يستغل ماسي الشيعة العرب ومنطقة العراق.. كلب من الكلاب:

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الأسود كلابُ

لا تحسبن برقصها تعلو على اسيادها تبقى الأسود اسودا والكلاب كلاب

تبقى الأسود مخيفة في أسرها حتى وان نبحت عليها كلاب

تموت الأسود في الغابات جوعًا ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على حرير وذو نسب مفارشه التراب

فمهما طال الزمن سوف يكون مصيركم ايه النظام الايراني الخزي والعار والسقوط غير مأسوف عليكم.. ومهما ضننتم بانكم تهيمنون على الشيعة العرب وعلى منطقة العراق.. فانتم و اهمين فلا بد ان يستجيب القدر وتطردون من ارض الرافدين .. ويصبح العراق جحيم على كل ايراني.. وخير دليل حرق القنصلية الايرانية وصور الخمينية والقادم ان شاء الله سوف يحرقكم بالكامل بارض الرافدين..

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close