قرينة الرئيس العراقي تزور أقسام وإدارات الاتحاد النسائي

قامت السيدة سرباغ صالح قرينة فخامة الرئيس العراقي اليوم بزيارة لمقر الاتحاد النسائي العام وتجولت في اقسامه واداراته .
ورحبت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام بزيارة السيدة سرباغ ..وقالت ان هذه الزيارة لها اهمية كبيرة لتتعرف على مراحل تقدم المراة الاماراتية في كافة مجالات العمل .
واوضحت السويدي ان الاتحاد النسائي يقدر هذه الزيارة ويحرص على اطلاع الزائرين على البرامج التي يضعها الاتحاد النسائي برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية لتوعية وتاهيل المراة في كافة المجالات .
وكانت قرينة فخامة الرئيس العراقي قد قامت قبل ظهر أمس بزيارة لمقر الاتحاد النسائي العام حيث رافقتها في هذه الزيارة الريم عبدالله الفلاسي الامينة العامة للمجلس الاعلى للامومة والطفولة وعدد من قيادات الاتحاد النسائي العام .
و تجولت في اقسام وادارات الاتحاد النسائي ومنها قاعة الجوهرة التي تضم مئات الميداليات والاوسمة التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من ملوك وامراء ورؤساء دول عربية وصديقة ومن منظمات وجهات دولية ومحلية تعبر عن تقديرهم الرفيع لما قدمته سموها لدعم المراة الاماراتية وغيرها من نساء العالم .
ثم زارت مركز الرؤية ودار الحضانة كما شاهدت الطبخ الحي للماكولات الشعبية التراثية واطلعت على المشغولات اليدوية الشعبية وتعرفت والوفد المرافق لها على الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في الحفاظ على تراث الدولة، وأبدت إعجابا كبيرا بالصناعات اليدوية.
وزارت ايضا الخيمة التراثية وابدت اعجابها بالتطور والنهضة الحضارية التي شهدتها أبوظبي.
و اعربت الريم عبدالله الفلاسي من جانبها عن تقديرها لزيارة قرينة فخامة الرئيس العراقي لمقر الاتحاد النسائي العام وقالت انها عبرت عن اعجابها بما وصلت اليه المراة والام الاماراتية من تقدم بفضل الجهود التي تبذلها سمو ام الامارات لرعاية المراة والام والطفل في ان واحد باعتبار هؤلاء هم اساس الاسرة الاماراتية واللبنة الاولى للمجتمع .
واضافت ان التقدم الذي حققه الاتحاد النسائي العام والمجلس الاعلى للامومة والطفولة كبير لمصلحة المراة بصفة عامة والام والطفل بصفة خاصة وهو مشهود له ويلقى الدعم من القيادة الرشيدة للدولة ومن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي في الدولة .وام

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close