ايعقل الارهاب من ايران . وهي تحارب الارهاب في سوريا والعراق

شئ لايصدق الارهاب من ايران وهم يحملون الفكر العقائدي الشيعي والفكر لم يؤمن بذبح المختلف معه عقائداً مهما كان دينه او مذهبه ابدا ابدا .فإن السواد الأعظم من المسلمين الشيعة ظل محتفظاً للعقل بمكانة خاصة ودور مرجعي في بناء المعرفة الدينية فضلاً عن غيرهم …

بينما الارهاب الان السمة الطاغيه عليه ذبح بالسيف مثل ما هو مرسوم في علم السعودية وعلم داعش المذهب الوهابي الذي أنجب القاعدة وداعش .وشعاره ذبح وتهديم وتخريب وفناء وسبئ النساء ومدعوم من دول الخليج .كفكر وهابي العقوبة هي ذبح بالسيف مهما كان دين البشر ..والدعم المادي من تجار دول الخليج ومن تجار اصحاب صدام المتواجدين بالخليج وفي اوروبا وهذه اسبابها السلطة المنتفعين بها كانوا سابقاً .من زمن الأتراك حتى مجئ الإنكليز والسلطة بالعراق بايديهم . واستمر حكم الانظمة الدكتاتورية بعد الإنكليز بالعراق من قبل المتعصبين الى مجئ بوش امريكا فاهلا به . وتم تغير صدام . واستلمت الشيعة الفقراء الحكم لاول مره بالتاريخ . ولكونهم لم يمارسون الحكم بالسابق ظهروا انهم مساكين تتغلب عليهم العاطفة اكثر من الصلابة في دفة الحكم .لكن المجتمع يحتاج قوة لكي يعمل الموظف والعامل ويلتزم العسكري بحماية البلد ويحاسب على الاهمال ومراقبة الدوائر والمؤسسات الحكومية ومحاسبة المتقاعسين والسراق وبناء البلد وتكملت النواقص الخدمية وإشغال العاطلين عن العمل وهذا ننتظر ربما الحكومات الجديدة تعمل بالمصداقية وتحاسب السراق والمهملين لكي ينهض العراق ويستقر ويأخذ دورة بالوطن العربي والعالم ..

لكن السعودية المسيطرة على العالم الان تدفع رشئ للدول الكبيرة وتشترى السلاح والطائرات والحاجات من الاسواق الاوربية وامريكا لكي تبعد عنها الشبهات وتبعد الارهاب عنها. ويتحول على ايران المحاصرة ..

بينما الحوادث الارهابية التى تحدث بالعالم تحمل الفكر الداعشي الوهابي وكل صاحب عقل يقول ايران والشيعة ليس لهم يد في دعم الارهاب ولم يمسك ارهاب شيعي قام بعمل ارهابي في كافة أنحاء العالم ابدا .. لكن البلاء والدول المرتشية من السعودية ودول الخليج ..تحمل ايران الارهاب وحصار ظالم على ايران لانها تدعم الشعب الفلسطيني المنكوب في قطاع ( غزة ) وبقية الشعوب التى وقعت ضحية الارهاب ..

الكاتب والناشط المدني في منظمة حقوق الانسان علي محمد الجيزاني

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close