قيادي بالديمقراطي يحدد موعداً لنهاية الازمة المالية في كوردستان

توقع النائب السابق لرئيس برلمان كوردستان في دورته الرابعة جعفر ايمينكي ان تكون الدورة القادمة للبرلمان اقوى من السابقة، مرجحا ان تنتهي الازمة المالية بشكل كامل خلال الستة اشهر القادمة.

وقال ايمينكي في حوار اجرته معه مجلة (كولان) ان مهام الدورة المقبلة من البرلمان ستكون صعبة، مستدركا انه مطمئن بان الاوضاع الصعبة والمليئة بالازمات التي عاشها الاقليم خلال الدورة الرابعة لبرلمان كوردستان قد تم اجتيازها، ولن تشهدها الدورة الخامسة التي ستكون اكثر نجاحا من السابقة.

وعبر ايمينكي وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، عن توقعاته ان تشهد الاشهر الخمسة او الستة المقبلة انتهاء الازمة المالية في الاقليم بشكل تام وان تعود الاوضاع المالية في كوردستان الى سابق عهدها قبل وقوع الازمة.

واضاف ان مشروع الاصلاح الاداري الاساسي هو واحد من الاهداف الرئيسة والادوات المهمة لحكومة الاقليم في تشكيلتها الجديدة، لافتا الى ان الذي جاء في المشروع هو جامع لكل الاصلاح الاساسي في الهيكل الاداري للحكومة لان الوزارات سوف يتم تقليصها ويتم دمج بعضها مع البعض الاخر.

واضاف ان هذا كله بحاجة الى اصدار القوانين، لافتا الى انه يرى بأن الدورة المقبلة للبرلمان سيساند المشروع وسيساند بشكل ناجح مساعي الحكومة بهذا الاتجاه.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close