كلهم حرامية شر خلف لشر سلف

رشيد سلمان
بعد انتشار خبر منح الحلبوسي ملايين الدولارات لأعضاء مجلسه الهزيل كمنح سكن (لان سكن النائب في شقة يقلل من شأنه) بدأ الكلام عن مقارنة مخصصات الرئاسات الثلاث و شبكاتها و كأن نهب المال العام من قبل وزير يقابله نهبه من قبل نائب.
حرامية الرئاسات الثلاث و شبكاتها الفاسدون لا يتنافسون على خدمة ولد الخايبة ليشربوا الماء الصافي بدلا من الملوث و ليسكنوا في الضياء بدلا من الظلام انما عراكهم شعاره (انت تنهب مليونا انا من حقي نهب الملايين).
الحلبوسي مخصصات دار ضيافته للشاي و القهوة 120 مليون دينارا لانه دار ضيافة لرعاية الاثرياء و ليس دار ضيافة للمحتاجين من ولد الخايبة المتسولين في الشوارع.
مخصصات دار ضيافة الرئيس العطال البطال في ميزانية 2018 كانت 52 مليار دينارا و سيزيدها خلفه الى الضعف لانه (تكنوقراط) يستحق اهدار المال العام و نهبه.
مخصصات دار ضيافة رئيس الوزراء سر من الاسرار لان لقبه حرامي مصرف الزوية و الحرامي رصيده سر من الاسرار.
مدير مكتب الحلبوسي قال (هناك مؤامرة على المجلس التشريعي لانه يريد خدمة المواطنين) و لا ادري كيف تكون خدمة المواطنين في سرقة المال.
مجلس النواب تشريعي و لكنه شرّع منذ نشأته و سيشرع القوانين التي تجيز نهب المال بصورة رسمية من قبل لصوص الرائاسات الثلاث و شبكاتها.
اية مؤامرة تتكلم عنها يا مدير المكتب عندما يكون راتب النائب السنوي و مخصصاته و منافعه و حماياته ثلاثة اضعاف ما يتقاضاه النائب البريطاني و عضو الكونجرس الامريكي؟
ختاما: يا لصوص الرئاسات الثلاث و شبكاتها انتم تتنافسون على نهب المال العام و هدره و لا تتنافسون على تامين ماء الشرب الصالح و الطاقة الكهربائية لولد الخايبة.
انتم تشربون الماء الزلال و تأكلون ما لذ و طاب تحت الثريات (بلاش) في المنطقة السوداء لأنكم لصوص من قطيع (شاف و ما شاف).
ملاحظة: اذا كانت رواتب و منافع الرئيس التشريفي و من معه فاسقة و رواتب و منافع الرئيس التنفيذي و من معه افسق لماذا شرّعها المجلس السابق و لماذا لا يخفضها المجلس الحالي ان كان شريفا؟
الحل: الخلاص منكم جميعا بكل الوسائل منها التظاهرات العارمة و محاصرتكم في المنطقة السوداء لأنكم مدمنون على السرقة و الادمان على اللصوصية لا علاج له.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close