لكي لا ينساق عضو مجلس النواب وراء الاغراءات

عبدالامير العبادي

قبل دورة او دورتين قال احد اعضاء مجلس النواب مدافعا عن رواتبهم اننا من خلال هذه الرواتب نشكل لنا حصانة من الاغراءات

اعتقد ان البعض من اعضاء مجلس النواب يعلمون جيدا ما هو دور العضو امام الشعب وهو الدور الرقابي الكاشف المانع لكل ما يسئ للشعب ويكون مدافعا عن تحقيق العدالة المجتمعية وتوفير الحياة الكريمة للشعب ويكون ناطقا ولسان حال الفقراء والمتعبين ومشرعا للقوانيين التي تؤسس لبناء الدولة المدنية والديمقراطية

عضو مجلس النواب وظيفة مؤقته تطوعية وخاصة الان في ظل ظروف قاهرة يمر بها الوطن وبالتالي نكون امام ان يكون من يمثل الشعب من هم اكثر تضحية وانموذج للتفاني والمقدرة على تغيير الواقع

اما ان يبرر اعضاء مجلس النواب ما يحصلون علية من امتيازات سكن وايفاد ورواتب وسلف وعلاج فهذا لا يتناسب مع ارادة الناس الذين عولوا كثيرا على ان يكون عضوا المجلس انموذج في الزهد والعفة

الان العراق يعاني من الفساد العام في موسسات الدولة وفساد مجلس النواب المتمثل بالرواتب والامتيازات انما هو فساد مقنن ومشرع له

في الوقت الذي نقول ان التظاهرات والاعتصامات لن تنتهي ودخول الخضراء ربما يتكرر اذا ما شاهد شعبنا ممثلية غير مبالين به وقد جاؤا لكي يخلقوا لهم نِعم وهبات انما هذا الحبل قصير

كونوا متسامين في كل شي واكثر عدلا من سواكم واخص بالذكر من نذر العمر لاجل الكادحين والمتعبين ،كونوافي مقدمة النواب حيث التأريخ الحافل بالتضحيات ولتبرهنوا على انكم لن تهزكم المناصب والكراسي وانتم جزء من معاناة الشعب والقدوة الوطنية

ارفعوا اصواتكم وضحوا تجدون الملايين يقتدون بكم وتكونوا النبراس الذي تعيدون فيه امجادكم التأريخية وحاصرة الفقراء والمعدمين

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close