الحاج: هذه الاسباب دفعت اميركا لتغيير سفيرها لدى العراق

اكد المحلل السياسي كاظم الحاج، الاحد، ان اميركا عملت على تغيير سفيرها لدى العراق من اجل تنفيذ خطط جديدة، يقودها شخص ذو خبرة مخابراتية في الشرق الاوسط خاصة بعد فشلها في المخطط الذي رسمته للعملية السياسية الجديدة في العراق.

وقال الحاج في تصريح ان “الحكومة الاميركية ادركت حجم الخسارة التي تعرضت لها بعد فشلها في المخطط الذي رسمته للعملية السياسية الجديدة في العراق، خاصة انها تدرك حجم التغيير الحاصل لدى العراق تجاهها بعد تشكل حكومة ممثلة بمحور المقاومة الرافض للسياسة والوجود الاميركي”.

واضاف ان “تغيير السفير الاميركي لدى بغداد يأتي من اجل تنفيذ مخططات جديدة تسعى ورائها واشنطن منذ زمن، خاصة بعد فشل التدخل بالانتخابات وجر بعض الشخصيات باتجاه اخر، تعمل اليوم على تنفيذ مخطط جديد”.

واوضح ان “العراق يمتلك صلاحية الموافقة او الرفض للسفير الاميركي الجديد ماثيو تولر، خاصة انه يمتلك خبرة مخابراتية، وادار الكثير من المناصب في بعض الدول التي عانت من الازمات والصراعات، وبالتالي يجب الحذر من المخطط الجديد الذي حمله ترامب لتولر”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close