الخورشیدیون: حضور مسالم بین الأصالة والغموض

مقابلة مع مراد حکیم

أجری المقابلة: إبراهیم صادق ملازاده[2]**

بارزان قرية صغيرة تابعة لعشيرة الزيبار التي هي إحدى العشائر الكردية الكبيرة التي تسكن المنطقة الواقعة في شمال مدينة عقرة[3]. وهذه العشیرة أصبح لدیها نفوذ واستطاعت أن تقود حرکة التحرر الکردیة، وأن تصبح إحدی أهم الجماعات التي لا يزال لها نفوذها وهیمنتها في کردستان العراق.

هذه المقابلة، مختصة بجماعة الخورشیدیین، الذین لهم ممیزاتهم وخصوصیاتهم داخل عشیرة البارزان. ولقد عرف القلیل عنهم، وهناك صعوبة کبیرة في الحصول علی معلومات دقیقة عنهم، لذلك قیل عنهم الکثیر ولکن بلا سند وأدلة علمیة. وکان بودنا أن يضم الکتاب بحثا دقیقا حولهم، ولکن لحساسیة الملف وندرة المعلومات وعدم التحدث للباحثین، لم نجد أحدا یستطیع الکتابة عنهم. وکان الدکتور مراد مرشحا لکتابة هذا البحث، ولکنه لظروف خاصة بە لم یستطع الکتابة واکتفینا بإجراء هذه المقابلة، آملین أن نعرض معلومات متواضعة عن هذه الطائفة المهمة داخل عشیرة بارزان. وإلى نص الحوار:

من هم الخورشیدیون؟

_ في الحقیقة الخورشيدیون اسم فرض علیهم، لأنهم لا یسمون أنفسهم خورشيدیين، بل یسمون أنفسهم تابعي شیخ بارزان، أو خودان بارزان. ولکن نتیجة لصراع بینه وبین بعض المجموعات الأخری، سمو بالخورشیدیين. وهذا الاسم جاء نسبة إلى اسم قائدهم الروحي “خورشید”. وإنهم لا یذکرون اسم الشیخ خورشید، بل یسمونه (الوالد).

وخورشید ینتمي إلی منطقة الشیروان الذین هم جزء من فیدرالیة عشیرة بارزان. وهو ظهر کخلیفة للشیخ أحمد البارزاني لفترة ما.

حدثنا عن الشیخ أحمد البارزاني؟

_الشیخ أحمد البارزاني، ولد سنة ١٨٩٦ في قریة بارزان وتوفى ١٩٦٩. وعرف أیضا بـ(خودان) أي الصاحب. وهو الابن الثاني للشیخ محمد، الشیخ الکبیر لتکیة بارزان، الذي کان له خمسة أولاد، وأعتقد أنه توفي سنة ١٩٠٤ في بدایات القرن العشرین.

الابن الکبیر للشیخ محمد اسمه الشیخ عبدالسلام، ونتیجة لمحاربته العثمانیين الأتراك، ومطالباته ببعض الحقوق القومیة للشعب الکردي، تم اعتقاله مع بعض من رفاقه، في لواء الموصل، وتم إعدامه في مدینة الموصل من قبل الأتراک سنة ١٩١٤، والابن الآخر هو الشیخ أحمد البارزاني (خودان)، الشیخ محمد صدیق، شیخ بابو (محمد) وملا مصطفی البارزاني الأخ الأصغر.

ولما تم إعدام الشیخ عبدالسلام، حل محله أخوه الشیخ أحمد البارزاني (خودان)، الذي بقي مرجعا لمشیخة بارزان حتی نهایة الستینيات، أی لمدة خمسین سنة.

وفي مشیخة الشیخ أحمد تم توسیع فدراسیون البرزانیین من أربع عشائر إلی سبع عشائر. کانوا أربع عشائر فقط وهم: مزوري شیرواني دولمري وبروشکي، ومن ثم انضم إلیهم کل من نزاری، هرکي وگردي.

ما هي مجمل أفكار الشیخ عبدالسلام ومطالبه؟

_ مطالبات الشیخ عبدالسلام کانت مطالب وطنیة ومنها المطالبة بالدراسة الکردیة، وکل هذا مذکور في کتاب عنوانه “البارزان والوعي القومي الکردي”، لشخص یسمی “پیرش”.

الشیخ عبدالسلام کان یزور القری، وهو الذي خلق مسألة فدراسیون البارزانیین. في البدایة کان هناك ولاء لمشیخة بارزان، ولکن حوله الشیخ عبدالسلام من المطالب الدینیة إلى مطالب اجتماعیة وسیاسیة، ولأن الشیخ کان سیاسیا، بدأ بمجموعة من الإصلاحات مثل توزیع الأراضي علی الفلاحین. وفي جمیع حدود بارزان، لیس هنالك إقطاع، والإقطاعي لا یملك أرضا. وهناك مجموعة من القوانین الاجتماعیة أثارها الشیخ عبدالسلام، وطبقه الشیخ أحمد فیما بعد، مثل منع زواج (الگصة بالگصة)، (الصغیرة مقابل الکبیرة) وشراء البنت بالمال والتي تسمی (شیربایی). والمرأة أصبحت تتزوج بکامل رضاها. وکان لذلك صدی کبیر، لأن المرأة بشکل عام محترمة کثیرا.

من الناحیة الدینیة، کیف کان الانتماء لهذه الطریقة؟

_هذه الطریقة الصوفية النقشبندیة، تأتي عن طریق والدهم الشیخ محمد، الذي أخذه هو بدوره من النهریین وتحدیدا عن (الشیخ طه النهري)، وکانت لهم علاقة قویة مع النهریین.

فترة الشیخ أحمد کانت أطول، وكان معروفاً بعدالته وبدفاعه عن الفقراء، ولکنه لم یکن سیاسیا بقدر أخيه الشیخ عبدالسلام، لذلك في زمن الشیخ أحمد، تم الفصل بین السیاسة والدین.

فظهر الشیخ أحمد البارزاني کرجل دین، وملا مصطفی بارزاني کرجل سیاسي بدون أن یتدخلا في شؤون بعضهما البعض.

في زمن الشیخ أحمد واجه البارزانیون مشاکل کبیرة، لأن قصة السیاسة لم تنته بإعدام الشیخ عبدالسلام، بل إعدامه نشّط السیاسة وسط البارزانیین.

لذلك في بدایة الثلاثینيات، تم رفض سلطة بغداد وبریطانیا، فهاجموا بارزان وبسببه لجأ الکثیر من البارزانیین إلی کردستان ترکیا ووصلو إلی وان، ومن ثم عندما اضطروا للرجوع عاد الناس إلی بارزان، ولکن تم نفي الشیخ أحمد وعائلته إلی جنوب العراق في الناصریة.

في هذه الفترة، اتفقت حکومة العراق الملکي بعد الثلاثینيات، مع العشائر المحیطة ببارزان عندما کان الشیخ تحت رقابة الدولة، وملا مصطفی البارزاني کان مقیما في السیلمانیة بشکل إجباري، ولکن الجو السیاسی في السلیمانیة کان له تأثیر کبیر علی مصطفی البارزاني. وعن طریقهم یذهب إلى کردستان إیران سنە ١٩٤٣-١٩٤٥، ومن ثم یرجع إلى بارزان ویبدأ الثورة الثانیة لبارزان.

وفي ١٩٤٦ لجأ البارزاني مصطفی إلى إیران وانضم إلى جمهوریة کردستان في مهاباد سنة ١٩٤٦ ولکن بعد

انهیار الجمهوریە لجأ البارزاني مصطفی إلى روسیا. وسجن الشیخ أحمد مع رفاقه، ووضعت بعض العائلات البارزانیة تحت الإقامة الجبریة في ناحیة دیانا التابعة لعاصمة إقلیم أربیل.

وفي ١٩٤٩ تم توزیع البارزانیين علی القری والمناطق المختلفة من قبل الدولة حتی سنة ١٩٥٤، وأمر الأغوات بقبول البارزانیین. ولکن العلاقة بین الشیخ وتابعیە استمرت بشکل اعتیادي.

لنرجع إلى الشیخ أحمد.

_یعتقد الشیخ أحمد أنهم باطنیون، والعبادات أشیاء ظاهریة غیر ضروریة، ویعتقدون أنه إذا انتشرت السیئات، فلا فائدة من الصوم والصلوات ولا یقبلهما الله، وهذه الأفکار کانت موجودة منذ البدایة. وأعتقد أن هذه الأفکار جاءت متزامنة مع حرکة حقة، التابعة للشیخ عبدالکریم شدلة، وأعتقد أنه کان هناك علاقة قویة تجمع الشیخ عبدالکریم شدلة وحرکة حقة من جانب، والشیخ أحمد البارزاني من جانب آخر. وکلاهما یتبعان الطریقة النقشبندیة. وهم أي (حقة) کانوا تحت تأثیر بهاء الله مرشد البهائیة، الذي کان یقیم في منطقة شدلة موطن حرکة حقة، عندما نفي الشیخ بهاء الله خان إلی شدلة.

هل کان هناك تبادل زیارات؟

_لا توجد أدلة، ولکن لدیهم مسائل مشترکة. البارزانیون عندما یرون صورة الشیخ أحمد وخورشید مباشرة یقولون (حقة). وکذلک أتباع حرکة حقة عندما یرون صورة الشیخ عبدالکریم شدلة یقولون (حقة). یوجد هذا المشترك، والأفکار بین الجانبین قریبة من بعضها البعض، والجانبان لدیهما طقوس باطنیة، وعندهم نفس الطریقة.

الملا محمود المعروف بـ(مەلا جوج)، ماذا تعرف عنه؟

_إنه کان شخصا قریبا جدا من الشیخ أحمد البارزاني، من الناحیة العائلیة، وکانوا أصدقاء، وهو بقي لمدة ما عند النهریین.

ومن ثم قتل الملا محمود بسبب أفکاره الدینیة والجهر بها، عندما کان البارزانیون یترکون الطقوس الدینیة، وکان هناك أشخاص یتهمونه هو بأنه هو الذی جاء بهذه الأفکار، ولکن البعض یعتقدون أن هذه الأفکار ترجع إلى الشیخ محمد البارزاني، لأن الطریقة ترجع إلی الشیخ محمد البارزاني والد الشیخ أحمد البارزاني. ولا أعتقد أنه انحرف عن طریق الشیخ أحمد، لأنهم کانوا قریبین جدا من بعضهم البعض.

وإنه نعت بـ(ملاجوج) لأن الذین کانوا یصلون کانوا یکرهونه. وإنه لما قتل کان شابا في الثلاثینيات من عمره. وکان له تأثیر علی أتباعه، وإنه ظلم کثیرا خاصة بمقتله.

الشیخ أحمد کان محبوبا وكان أكثر الناس تأثیرا علی المواطنین البارزانیین، وکانوا ینظرون إلیه بعین قدسیة.

وعندما کان الشیخ أحمد بعیدا منفیا لمدة طویله منذ (1947) حتی (1957) ومصیره ما کان معروفا، وملا مصطفی ما کان موجودا، فکر بتعیین شخص کخلیفة ما، فعین خورشید بارزانی، وهو من شیروان وأمه مریم، وإنه ابن أخت الشیخ أحمد.

فتم تعیین الشیخ خورشید (الوالد) من قبل الشیخ أحمد البارزانی، کخلیفة له منذ ١٩٥٤، ولکن بعد رجوع الشیخ أحمد إلى بارزان، بدأ نشاطاته من جدید، ویرجع زمام أمور المشیخة کسابق عهده. فيستمر هذا الوضع حتی تقدم الشیخ أحمد بالعمر، اختار خورشید البارزاني مرة أخری خلیفة لە، ومنذ ذلك الحین نری بروز تیار أتباع خورشید بشکل ممیز. ومنذ ذلك الوقت خورشید کان یقود المشیخة، ومن ثم ینتقل خورشید إلى (شری) في منطقة نزاري بین عشیرة نزاري، وهذا المکان یصبح مرکزا لأتباعه.

الخورشیدیون منتشرون، ولا توجد قریة في بارزان لا توجد فیها عائلة خورشیدیة، ولکن –طبعا- بنسب متفاوته، یمکن أن تکون هناك قری أكثریتها من الخورشیديين. البارزانیون من الناحیة الدینیة مختلطون. ولکن هناك مشکلة، تتمثل بأن البرزانیین جمیعهم غیر راضین أن یعتبر خورشید خلیفة للشیخ أحمد مند البدایة، وهذا یسبب نوعا من الصراع الاجتماعي بین البرزانیین.

کیف تستطیع التمییز بین الخورشیدیین وغیرهم؟

_هناك أوصاف شعبیة لهؤلاء وغیرهم، فعلی سبیل المثال هناك مریدون للشیخ أحمد یسمونهم المصلين وغیرهم (غیر المصلین) یسمونهم شعبیا (غیر المصلین)، والخورشیدیون یعتبرون من غیر المصلین، ولکن لیس کل من لا یصلي یعتبر خورشیدياً. ومع ذلك، کل بارزاني سواء کان مصليا أم غیره، یعتبر الشیخ أحمد مرجعه. ومن ثم ظهرت مجموعة أخری تسمت بـ”الخورشیدیين”، لأنهم یرون الخورشید مرجعهم الثاني بعد الشیخ أحمد، فلیس کل من لا یصلي یعتبر خورشیدياً.

فالخورشیدیون عندهم ممیزات خاصة، ومنها أن النساء الخورشیدیات یترکن الشعر في جانبي الوجه بجانب الأذنین وتنزل حتی العنق ویسمونه (بسك). والـ(بسک) کان منتشرا بین غیرهم من الکرد أیضا في مناطق أخری حتی أواخر السبعينيات والثمانینيات.

الرجال یجب أن یغطوا رأسهم ویلبسوا قمیصا أو سترة تحمل سلسلة من الأزرار من جهة الصدر ومن فوق إلى أسفل، وهذه ربما إشارة إلی سلسلة من الأحجار یضعونها علی القبور بین الرأس وقدمي المتوفى، لأنهم یعتقدون أنها تذکرهم بالقبر. وهذه أمور تختص بالخورشيديين وتمیزهم عن غیرهم. فالکل یتعرف علی الخورشیدي بقمیصه.

وهم یستخدمون کلمة گیان (جان) کثیراً، وهی إشارة إلى الروح أو الحیاة. وعندهم علاقات اجتماعیة غیر عادیة وقویة جدا، ویعتبرون الأخوة الدینیة من الأولویات، التي لا تتصور قوتها، مثل التي حدثت في الإسلام وسمعناها بین المهاجرین والأنصار. فالأخ الدیني عندهم أقرب من الأخ في الدم. وهم یقدسون (الناي) ويسمی عندهم (بلویر) أو (شمشال)، وهو مقدس أیضا عند الأدیان الأخری مثل الکاکائيين والإيزیدیین والعلویین. ویغطون میتهم بالیشماغ الأحمر الخاص بالبارزانیین، ولکنها عادة منتشرة بشکل عام بین البارزانیین.

هل هناك أصل لهذا الیشماغ؟

_لا أعرف من أین أتى، الذي أعرف أنه حتی الأربعینیات، كان البارزانیون یلبسون ألواناً أخری مثل الیشماغ الأسود وألواناً أخری أیضا. وهناك صورة للشیخ أحمد بدون الیشماغ الأحمر[4].

ولکن عندما تظهر کونفدراسیون البارزانیین، وعندما هوجمت بارزان من قبل العشائر الأخری، انتشر الیشماغ الأحمر من أجل تمییز أنفسهم عن غیرهم.

هل عندهم طقوس خاصة بالعبادة؟

_في الحقیقة نعم. عندهم تجمع خاص یسمونه (جماعت) أي الجماعة، ولا أعرف تسمیة المکان أو المعبد، ولکنهم في اجتماعاتهم مختلطون رجالا ونساء. وهم یبکون، ویذکرون أقوال الشیخ أحمد وخورشید. ولیس لدیهم أئمة، ولکن بعد الخورشید هناك الأشخاص الذین یحتفظون بأقوال خورشید ویتذاکرون فیما بینهم، وکذلك یقرؤون أشعار الشاعر الکردي المتصوف (ملا الجزیری) وأشعاراً أخری للمتصوفین.

وبالمناسبة فإنهم یعتقدون أنهم الوحیدون الذین سیدخلون الجنة. وفي قریتنا، هناك رجل وامرأة والاثنان عندهم مجموعة من الإخوة والأخوات. في یوم من الأیام، كانوا یجلسون ویبکون ویقولون؛ مع الأسف لأخواتنا وإخواننا: إنهم بأدائهم للصلاة سوف یدخلون الجحیم، وحرموا أنفسهم من الجنة. وکذلك في قریتنا، امرأة تسمع القرآن، وهي لم تعرف أنه قرآن وقالت: لماذا لا تسکتون هذه العربیة.

ولا یوجد قرآن في بیوتهم. وفي فترة من الفترات كان الأذان ممنوعا في مناطقهم.

هل سمعت أحدهم ینکر الإسلام أو یثبت دینا آخر؟

_لا یذکرون شیئا. إنهم یؤکدون أنه بسسب السیئات، لا یصلون، لذلك یجب أن تنتهي السیئات. وهم یعتقدون أن الشیخ یشفع لهم.

ماذا حدث لـ(خورشید)؟

_أکثریة الکرد البارزانیین، کغیرهم من الکرد کانوا یعیشون في المجمعات القسریة ألتي أعدت من قبل النظام العراقي السابق، وتم ترحیل مئات الآلاف من الشعب الکردي إلی هذه المجمعات القسریة في نهایة سبعینیات القرن الماضي. وخورشید کان واحدا من هؤلاء الذین أجبروا أن یعیشوا في المجمعات. ولما تم اعتقاله سنة ١٩٨٢، سلم الآلاف من أتباعه أنفسهم طواعیة للنظام، لأنهم کانوا یقولون: ماذا نفعل بعد اعتقال خورشید الوالد(يُذكر أنه قُتل 1983).

والمشکلة الأخرى، أنه لم یختر شخصا لخلافته.

كم عدد الأشخاص الذین تمت أنفلتهم(نسبة إلى حملات الأنفال في الثمانينياتت بالمنطقة)؟

* لیست هناك إحصائیة دقیقة، ولکن أنا أعتقد أنهم الأکثریة، أي أكثر من (60%) کانوا خورشیدیین. فتأمل (60%) من أعداد البارزانيين الكثيرة؟ إنها کانت کارثة لهذه الأقلیة الدینیة أو المذهبیة.

أین کانوا یقیمون؟

_أكثریتهم کانوا یعیشون في مجمعين في قشتبة وهما (القدس والقادسیة) ومن ثم في مجمع في حریر، ومجمع في منطقة سوران الذي کان یسمی مجمع الصدیق، وکذلك مجمع بحرکة.

ما أوضاع الخورشیدیین الآن؟

_إنهم یعیشون بشکل عادي في القری والأریاف في منطقة بارزان.

إذن، هل هم یمارسون طقوسهم بشکل علني؟

_لا، لأنهم یعتقدون، أنهم حتی لو أعلنوها، فلن یفهمهم أغلبیة الناس، لذلك من الأولی أن لا یتحدثوا بها، فهم مثل الکاکائیین یخفون عقیدتهم. وهذا برهان علی أن عندهم الکثیر من الممیزات.

یقال: هناك مجموعة أخری داخل الخورشیدیین یسمون بالشهابي؟

_نعم، هناك مجموعة رادیکالیة ظهرت في السنوات الأخیرة یسمون بالشهابي، وهذا طبیعي، لأن الخورشید لم یعین خلیفة له، وهناك دائما إمکانیة بتشظي المجامیع الدینیة والاجتماعیة نحو الانفتاح أو التشدد. الشهابیون، یعتبرون سلفيي الخورشیدیين، وهم تجاوزوا أسلافهم في التطرف، وهم لیسوا مستعدین أن یختلطوا بالناس والجلوس مع الآخرین. وعندهم أشیاء خاصة جدا بأنفسهم. ومنهم من یقول: إن نور الله دخل جسد شهاب.

ما المستوی الدراسي لشهاب؟

_ مستواه لیس جیدا. وبصورة عامة المستوی الدراسي وسط الخورشیدیین لیس جیدا، لأن أكثریتهم أمیون بسبب وجودهم في القری واستمرار القتال في مناطقهم.

هل هناك تزاوج بين الخورشیدیین وغیرهم من البارزانیین؟

_ نعم هناك تزاوج وتزاور، لکن هناك أیضا من لا یحبذ ذلك.


[1]   أستاذ في قسم الاجتماع في جامعة صلاح الدین.

[2]**  باحث وأكاديمي كردي عراقي.

[3] – كردي , ع. (2010, March 26). عشيرة البارزاني الكردية من الرئاسة الدينية إلى قيادة الأكرد . Retrieved April 07, 2018, from http://allkader.yoo7.com/t76-topic

[4]– Dîroka Kurda/ Kurdish History & Culture. (2015, June 13). Retrieved April 07, 2018, from https://bit.ly/2EvEBXW

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close