السيد وزير الكهرباء المحترم..جهود متميزة لدائرة صيانة الميكانيك ومديرها تستحق التقدير

حامد شهاب

جهود متميزة ومشكورة يبذلها السيد مدير قطاع كهرباء الميكانيك المهندس أحمد ، ومعه منتسبي دائرة صيانة الميكانيك بمنطقة الدورة ، وكذلك الدبلوم الفني المتميز دوما في عمله مسؤول الوجبة المسائية (حميد رشيد هندي) والملقب بـ (أبو الطيبات) في تصليح أعطال الكهرباء في كل الاوقات ليلا ونهارا ، ومبادراتهم في تصليح الكثير من الإعطال في محلة 836 زقاق 7 وبقية المحلات يوم الاحد المصادف 18 / 11/ 2018 ، حتى ساعة متأخرة من ليلة الاحد ، وبظروف عمل فاقت كل تصور ونالت جهودهم استحسان ورضى ومباركة أهالي المنطقة.

ويتوجه أهالي حي الميكانيك محلة 836 الى السيد وزير الكهرباء المحترم المهندس لؤي حميد جواد الخطيب وكادر الوزارة ومكتبها الاعلامي برفع تلك التوصية بالسرعة الممكنة بأن يوجه السيد وزير الكهرباء شكره وتقديره لهؤلاء الساهرين على راحة المواطنين من منتسبي صيانة الميكانيك ومديرهم الاستاذ احمد والسيد (حميد رشيد هندي) مسؤول الوجبة المسائية وتثبيته على الملاك الدائم مع المهندس (علي محمود) حيث لديهم توصية سابقة منذ الوزير السابق ، لم تنفذ منذ ثلاث سنوات وكذلك تكريم بقية المنتسبين لما بذلوه من جهود جبارة في اعادة محولة الى العمل كانت عاطلة منذ يومين بمحلة 836 زقاق 7، حيث يقوم منتسبو صيانة الميكانيك والمهندس أحمد بتلبية نداءات الاستغاثة بسرعة ، في مختلف أوقات اللليل والنهار.

ونرى كوننا من رجال الاعلام المخضرمين ولأن أغلب سكنة الحي من الاعلاميين ، أنه من أجل حثهم على تقديم المزيد من الجهد المتميز في المستقبل فأنهم يستحقون تكريم سيادتكم، لما بذلوه من جهد كبير أثمر عن إعادة التيار الكهربائي بسبب أعطال وتوقفات معقدة في الشبكة الكهربائية ، مما ادخل السرور لدى اهالي الميكانيك الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لتلك الالتفاتة ، وهم يستحقون بالمقايل ثناء السيد وزير الكهرباء المهندس لؤي الخطيب وتقديره لجهودهم المتميزة، وبخاصة موظفي العقود الفنيين ومن المهندسين الذين تجاوزت خدمتهم عشر سنوات بتثبيتهم هذه المرة، وهم يشكرون مواقفكم المؤيدة ودعواتكم الصادقة للعمل على تثبيتهم على الملاك الدائم وسعيكم الحثيث للمضي بتنفيذ تثبيتهم في أقرب وقت ممكن بعون الله، آملين من الجميع تقديم الخدمة التي ترضي ضمير العراقيين وبما يرفع رأس العراقيين عاليا الى السماء .. مع شكرنا وتقديرنا لكل جهد متميز من أمثال هؤلاء الموظفين الأخيار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close