بالفيديو…المرصد العراقي لحقوق الإنسان: إهمال مفرط في حق النازحين الإيزيديين في الجبال

قال مدير المرصد العراقي لحقوق الانسان، مصطفى سعدون، إن هناك عدة مشاكل تواجه الأيزيديين، بعضها يتعلق بعدم إمكانية العودة إلى مناطقهم والنزوح والمنازل المهدمة أو المشاكل النفسية أو مختطفين وغيرها، مشيرا إلى أن وجودهم على الجبال منذ أربعة سنوات هو الأمر الأكثر خطوة وأهمية حاليا.

وأضاف سعدون خلال لقاء له على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي محمد عبدالله، أنه منذ تحرير سنجار منذ 3 أعوام لم يتمكن الإيزيديين من العودة إلى مناطقهم لعدة أسباب، أولها يتعلق بنسبة الدمار في بلداتهم التي تصل إلى 90% في قضاء سنجار، بالإضافة إلى وجود نزوح العديد بعيداً عن أسرهم دون أن يعرفوا أين هم، وهناك تقديرات بأنهم لدى تنزيم داعش في سوريا أو مناطق أخرى.

وتابع سعدون أن من بين الأسباب أيضا تتعلق بادارة سنجار، إذ توجد خلافات بين حكومتي بغداد وأربيل حول إدارة سنجار، بالإضافة إلى وجود جماعات مسلحة تابعة للحكومتين.

وأوضح سعدون أن هناك مساعدات تصل إليهم في الجبال، إلا أنها تصل بشكل متقطع بفاصل زمني كبير، كما أن هناك جهات تابعة لإقليم كردستان العراق ترفض مرور أي منظمة أو قافلة إغاثية للوصول للجبال دون أخذ موافقتها وهذا يتعلق باعتبارات سياسية، مؤكدا أن هناك إهمال مفرط وكبير من الحكومة الاتحادية للنازحين الموجودين على الجبال وللذين عادوا لمنازلهم كون أن عددهم قليل للغاية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close