حصاد القمة المصرية السودانية

جاءت زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدولة السودان في إطار العلاقات العميقة بين الدولتان وفي ظل التحديات الامنية والسياسية والاقتصادية وكذلك المائية للدولتين تلك العلاقات التي بدأت منذ الأزل وستبقي مستمرة للابد انها العلاقات المصرية السودانية تلك الأخيرة ، التي تتسم بتعدد الروافد وترتكز علي عدة عوامل مثل العوامل الجغرافية ، والثوابت التاريخية ، والروابط الاجتماعية ، والثقافية فضلا عن اتصالهما وشربهما من ماء واحد ولعل تلك الزيارة الأخيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي تأتي من منطلق تنمية وزيادة التعاون ولذا فثمة حصاد من تلك الزيارة للخرطوم تتمثل في فقد تم ابرام عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم و بروتوكول تنفيذي لإنشاء مزرعة نموذجية مشتركة لإنتاج المحاصيل البستانية، ومذكرة تفاهم بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية ووزارة الزراعة والغابات بجمهورية السودان، كما تضمنت مذكرة تفاهم للتعاون في مجال تبادل الخبرات بين حكومتي جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، و مذكرة تفاهم بين معهد الدراسات الدبلوماسية بوزارة خارجية جمهورية مصر العربية ومركز التدريب ودعم القرار الدبلوماسي بوزارة خارجية جمهورية السودان وشهد الرئيسان المصري والسوداني مراسم توقيع البرنامج التنفيذي للتعاون الفني بين وزارة القوى العاملة بجمهورية مصر العربية ووزارة العمل والإصلاح الإداري والتنمية البشرية بجمهورية السودان لعامي 2019 – 2020، كما شهدا توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الهجرة وإشراك المغتربين بالتنمية بين وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بجمهورية مصر العربية وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بجمهورية السودان، و برنامج تنفيذي في المجال الصحي بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية السودان للأعوام 2018 – 2020، والبرنامج التنفيذي للتعاون في مجال الشباب والرياضة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية السودان، و البرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية السودان للأعوام 2018 – 2021، وكذلك تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الهيئة المصرية لتنمية الصادرات ونقطة التجارة الخارجية بوزارة الصناعة والتجارة السودانية، واتفاق وميثـاق الشرف الإعلامي، و برنامج تنفيذي للأعوام 2018 – 2020 في مجال الإذاعة والتلفزيون بـيـن الهيئة الوطنية للإعلام بجمهورية مصر العربية والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بجمهورية السودان. عقب ذلك، وقع الرئيسان على البيان الختامي للدورة الثانية للجنة الرئاسية المصرية السودانية المشتركة؛ هذا الكم من الحصاد الماثل في الاتفاقات في كل المجالات حتى الاعلام ان دل علي شيء فإنما يدل علي ان مصر والسودان بمثابة الدولة الواحــــدة، حمـــــي الله دولتي المصب السودان ومصر.
بقلم:
محمد الفرماوي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close