(سرسرية بلا حدود).. (نضال ومناضلين) (جهاد ومجاهدين) (مقاومة ومقاومين) وكلهم عارية

بسم الله الرحمن الرحيم

    لم يطيح حظ شعوب منطقة العراق والعراق ككيان سياسي.. الا هذه المصطلحات التي ابتلي به شعوب ارض الرافدين.. والتي تبرر استنزاف دماءهم وامتصاص خيراتهم وضياع مستقبل اجيالهم ودمار اقتصادهم وبناهم التحتية.. وتبرير تدخل الخارج الاقليمي بشؤون منطقة العراق الداخلية.. (كالقوميين من البعثية والناصرية) وشعارهم (النضال والمناضلين) ليزجون العراق بالجحيم.. ويقصدون (النضال ضد شعوب العراق، فملئوه بمقابر جماعية وزجوه لحروب خارجية.. لتطبيق اديولوجيتهم القومية العربية الفاشية، فالعراق جزء من وطنهم الوهمي “الوطن  العربي” وشعبهم الوهمي “الامة العربية)..

 

     لنتقنل لمرحلة اخرى من الخونة (الجماعات المسلحة السنية الاسلامية وشعاراتهم.. الجهاد والمجاهدين) ليملئون العراق بعشرات الاف المفخخات والعمليات الانتحارية والذبح والخطف  والتعذيب).. ليعكسون بان (جهادهم ومجاهديهم ضد شعوب العراق) لتسليمه كولاية (لوطنهم الوهمي – الخلافة الاسلامية) وشعبهم الوهمي “الامة الاسلامية”)..

 

      ولا ننسى رافعي شعارات (المقاومة والمقاومين) من المليشيات والاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا الموالية لايران الذين يفتكون بكل من يخالف (زعيمهم الاجنبي خامنئي) وكذلك يقتلون كل من يرفض (هيمنة ولاية الفقيه الايرانية وبدعتها بالعراق).. وملئوا العراق مليشيات دموية لتبرير زج خيرة شباب الشيعة العرب بالمستنقع  السوري بل جعلوا العراق ككل مستنقع ..  وبكل خيانة يرفعون صور زعماء اجانب بالعراق ويقيمون استعراضات عسكرية بنص بغداد رافعة اعلام ايران، فشعارهم (خونة بلا حدود).. وكل هدفهم تسليم العراق (لايران باسم الجمهورية الاسلامية) وجعل حاكم  ايران يتحكم بمصير العراق، يذكروننا بالخونة القوميين العرب الناصريين الذين كان هدفهم تسليم العراق لمصر باسم (الجمهورية المتحدة) فتامرت القاهرة على العراق حتى فتكت بالحكم الملكي ثم الجمهوري للزعيم قاسم رحمه الله.. كل ذلك لرفع قاسم ونوري السعيد من قبله خضوع العراق لهيمنة اجنبية مصرية.. وغير مصرية..

 

    فقد سمعنا (قتله بلا حدود) كالارهابيين والبعثيين،.. ولكن لاول مرة نسمع (سرسرية بلا حدود) وهم من يحكموننا اليوم بمنطقة العراق.. فهؤلاء لصوص بلا حدود.. (فسرقوا الميزانيات) .. ولم يشبعوا..  بل شعارهم (اذا بقى دولار في الخزينة .. يجب ان ناخذه خوفا من وصولها لمستحقيها من شعوب العراق).. كذلك هم مجرمين بلا حدود..  (مليشيات دموية)..  وكذلك.. مهربجيه بلا حدود.. فقد ملئوا العراق مخدرات واسلحة وسلع رديئة ..مهربة من ايران، و(ساقطين اخلاقيا بلا حدود).. بما يكشف من فضائحهم الجنسية التي تعكس ردائة اخلاقهم.. (ومنافقين بلا حدود) .. فيتكلمون بالدين والعفة وال البيت.. وهم (في الدرك الاسفل من النفاق).. ويتكلمون بالوطنية (وهم اسوء الخونة) فيرفعون اعلام دولة اجنبية ايران بنص بغداد ويعلنون ولاءهم بكل خيانة لزعيم دولة اجنبية خامنئي ويبايعون نظام حكم اجنبي (نظام ولاية الفقيه الايرانية بطهران).. وهذا بعض من فيض من صفاتهم الرذيلة..

 …………………..

   واخير يتأكد للشيعة العرب..  بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

 

 سجاد تقي كاظم

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close