ما العمر المثالي لحمل المرأة؟

أضحى سن الإنجاب لدى النساء يتأخر أكثر فأكثر خلال الوقت الحالي، بالنظر إلى عوامل عدة مثل، دراسة المرأة وعملها وسط تحذيرات من تداعيات هذا الأمر على الوضع السكاني في عدد من البلدان.

وبحسب جمعية الخصوبة البريطانية، فإن خصوبة المرأة تبلغ ذروتها في سن معينة ثم تبدأ في التراجع إلى أن تزول نهائيا في أواخر الثلاثينيات أو بداية الأربعينيات من العمر.

وتولد المرأة بما يقارب مليوني بويضة، ثم تشرع هذه الأجسام في النضج أثناء البلوغ، لكن العدد يتراجع بشكل تدريجي إلى أن يهبط لنحو 25 ألف بويضة فقط في سن السابعة والثلاثين.

ولا يقف الضرر عند تراجع العدد فقط، فبويضات المرأة التي تقدمت في العمر تعاني ترديا ملحوظا في جودتها، وهو ما يعني مشكلات محتملة في الحمل والإنجاب.

وقال الأطباء والمختصون في هذا المجال ان أفضل فترة عمرية للحمل والإنجاب لدى المرأة تتراوح بين 21 و28 سنة، حيث تكون الأم في أفضل حالاتها الجسدية والصحية، كما تكون البويضات قد وصلت إلى مرحلة مناسبة من النضج مما يسهل حدوث الإخصاب، بالإضافة إلى انتظام الدورة الشهرية في هذا السن، أما بعد الثلاثين فاحتمال الحمل يقل شيئا فشيئا، بحسب معهد ماركيس.

وكشفت دراسة المعهد، أن 82 في المئة من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 35 و39 سنة يحملن في غضون عام واحد.

أما وسط النساء اللائي ما تزال أعمارهن بين 27 و34 سنة فيحصل الحمل بنسبة أعلى تصل إلى 86 في المئة.

ويوضح الباحثون، أن العمر ليس العامل الوحيد الذي يؤثر على الخصوبة؛ ففي كثير من الأحيان تحمل المرأة المتقدمة في العمر بعد تخطي الثلاثين بينما تواجه المرأة الأصغر عمرا مشكلات في الخصوبة بسبب مشكلات عضوية

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close