(ايران غير متفضلة على العراق) بل على (الاحزاب والمليشيات) (وامريكا متفضلة على الشيعة)

بسم الله الرحمن الرحيم
ما هو فضل ايران على العراق.. سؤال نوجهه للمغسولة ادمغتهم ولعملاء ايران الحثالات بمنطقة العراق، اعطونا فضل واحد لايران على العراق (فضل واحد لا غير).. وسوف تجدون بان الحقيقة هي العكس .. (العراق متفضل على ايران) .. بل (العراق منهوب من قبل ايران) قسرا على شعوبه، ونتعجب على من يبدي اندهاش واستغراب على تصريح (لواء جوي عراقي يعلن ان قوات التحالف الغربي تقوم بتدريب الجيش العراقي وقادته وجنوده).. مدعيا هذا المنهدش بان (الجيش العراقي وقادته المخلصين قادرون على تلقين قادة التحالف دروسا بفنون القتال لما للجيش العراقي من تاريخ مشرف)؟؟ ولكن المضحك (ان هذا المندهش لا يبدي اي اعتراض على الاستفزازات التي يصرح بها البعض من ان لولا سليماني وايران لكان نساء العراق باحضان الدواعش)؟

ولم يقل لنا هذا المندهش (تاريخ جيشه العراقي المشرف اين ؟؟ هل في تدمير مدن وسط وجنوب العراق وكوردستان لعقود قبل عام 2003).. (هل بانقلاباته العسكرية التي اوصلت لنا صدام والبعث وعارف وغيرهم من الانظمة القمعية).. هل (عندما اصبحوا مطية لصدام واليوم مطية للفاسدين من الاحزاب الحاكمة الموالية لايران من ضباط الدمج الموالين للمليشيات).. وتعمل امريكا اليوم لمنع هيمنة ايران بشكل كامل على المؤسسة العسكرية بتدريب وحداته المسلحة.

المهم سوف نرد على من يدعي (بان ايران متفضلة على العراق) ومن المتفضل على من؟؟ (امريكا على العراق ام ايران على العراق ام العراق على ايران)؟

1. اسقاط الطاغية صدام وحكم البعث وحكم الاقلية السنية وموروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بمنطقة العراق.. من قام بذلك هي امريكا عام 2003.. في وقت ايران كانت تقيم علاقات اقتصادية وسياسية مع صدام وتساهم بتهريب النفط العراقي لصالح النظام البعثي ببغداد.. وزيارات (كمال خرزاي وزير خارجية ايران لصدام خير دليل).. وهذا ما لا يخفى على احد..

لذلك ادركت (امريكا بان اسقاط صدام والبعث لن يحصل الا باسقاط حكم السنة).. واستحالة اسقاط صدام والبعث بدون اسقاط حكم السنة انفسهم ببغداد.. علما الشيعة بمنطقة العراق ما يقارب 1400 سنة يلطمون الصدور باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. ويتمسكون باستار الكعبة لينقذهم من حكم السنة وطغاتهم.. لتاتي امريكا لتسقط لهم حكم الظالمين البعثيين وصدام والسنة .. بما كان الشيعة ينتظرونه من المهدي نفسه.. (ولا ننسى دعم امريكا لشيعة افغانستان باسقاطها حكم طالبان) مقابل قيام ايران بتدريب مقاتلي طالبان من قبل الحرس الثوري كما اكدت التقارير الاوربية ذلك..

ولا ننسى فضل امريكا باسقاط حكم القذافي الذي دعم ايضا الارهاب بالعراق وقبلها رفض اسقاط صدام، ودعم امريكا للجهود الدولية بالقتال ضد داعش والقاعدة وغيرها من الارهاب الدولي، في وقت ايران وحلفاءها يدعمون الارهاب باعتراف نوري المالكي بان سوريا الاسد دعمت الارهاب منذ عام 2003، ودعم طهران لقطر واردوغان تركيا المتهمان بدعم داعش .. ودعم طهران لحماس التكفيرية وترحم زعيمها اسماعيل هنية على بن لادن زعيم القاعدة بالعالم.

2. (القتال ضد داعش).. من متفضل على من ؟؟ (ايران على العراق، ام العراق على ايران)؟

– اي المدن التي اصبحت ارض معركة بالقتال ضد داعش؟ الجواب مدن العراق التي هدمت وعماراته.. ولم تسقط عمارة واحده بايران باي قتال ضد داعش.

– من الذي خسر عشرات الاف من دماء رجاله بالقتال ضد داعش.. هم دماء شباب ابناء وسط وجنوب منطقة العراق، وليس دماء ابناء ايران .. ومقابر النجف تشهد.

– من مول الحرب ضد داعش.. ومن هي الخزائن التي ارهقت ؟ الجواب ميزانية العراق التي خصصت للحرب ضد داعش بعشرات المليارات الدولارات..

– ما هي مصادر السلاح ضد داعش.. هي من (16) دولة استورد منها العراق، وعامود التسليح للجيش والشرطة العراقية والحشد الشعبي نفسه هو (السلاح الامريكي) كدبابات ابرامز وعربات همر المدرعة ورشاشات الجي سي .. والغطاء الجوي الامريكي للتحالف الدولي.. الذي قدم للقوات المسلحة للعراق وقوات مكافحة الارهاب .. الذين كانوا يتقدمون على الاراض التي سيطر عليها داعش بدعم امريكي .. ويستفاد من ذلك الحشد.. المسلح باسلحة امريكية ايضا..

حتى اصبحت ازمة بين حيدر العبادي رئيس الوزراء السابق مع امريكا بعد انتهاء المعارك ضد داعش .. حول وصول اسلحة امريكية للحشد.. وهذا اعتراف صريح بان (السلاح الايراني الذي هو اردئ سلاح بالعالم) وباعته ايران باضعاف سعره الحقيقي باعتراف قوى سياسية ببغداد ولم تبع ايران للعراق رصاصة الا بعد ان يدفع العراق ثمنها باعتراف (فالح الفياض)..

3. اقتصاديا: من متفضل على من؟؟ من الذي يستفاد من الاخر؟؟ ومن هو الخاسر؟؟ الجواب و اضح.. (فايران هي من تستفاد من العراق اقتصاديا … وليس العراق).. (فايران نجحت بجعل العراق مستعمرة اقتصادية وسياسية ومليشياتيه لها).. باعتراف قادتها.. على حساب (ملايين العاطلين عن العمل من شباب ورجال العراق وخريجي جامعاته ومعاهده) وتوقف صناعاته وقطاعاته الزراعية وغيرها.. لتصبح ايران تصدر (عشرات المليارات الدولارات سنويا من بضائع ايران الزراعية والصناعية والكهرباء والغاز) مقابل (حرق الغاز العراقي واهمال متعمد لقطاعته الصناعية والزراعية والخدمية والكهربائية) باعتراف (بهاء الاعرجي بان ايران عملت على عدم نهوض القطاعات الحيوية بالعراق و خاصة بمجال الطاقة).. وبعد ان صرح الاعرجي بهذه الحقيقة (تم فتح ملف زوجته بخصوص عقار باعه الاعرجي لزوجته والعقار تابع للدولة).. وهذا رسالة ايران لكل مسؤول بالعراق مجرد ان يفكر بان يكشف دور ايران الكارثي بالعراق..

وهنا نعدد… (بعض من جرائم ايران على العراق):

1. المخدرات.. اكد (رشيد فليح) قائد شرطة البصرة بان 80% من المخدرات التي تدخل البصرة من ايران، واكدت تقارير دولية ايضا بان المخدرات تملئ وسط وجنوب العراق قادمة من ايران بالتعاون مع الاحزاب والمليشيات الموالية لها بالعراق.

2. ملئ جنوب العراق بالمياه المالحة والاسنة ..

3. قطع 42 نهر عن العراق لتجفيف اراضي عراقية من اجل ابقاء العراق مستهلك لصادرات ايران الزراعية الرديئة.

4. دعم احزاب فاسدة اسلامية محسوبة شيعيا ومليشيات موالية لايران.. من اجل ابقاء العراق مشلولا تابعا ذليلا لايران.. و مستعمرة وحديقة خلفية للايرانيين.

5. جعل العراق ساحة لتصفية حسابات ايران الدولية والاقليمية مع دول الجوار الاقليمي وامريكا.. لمصالح ايران القومية العليا.. وابقاء العراق تحت الوصاية الايرانية.. وهذا ما اعترف به روحاني بان اي قرار ببغداد لا يمر الا من طهران.. ليعكس الحقد الايراني على شعوب منطقة العراق و شيعته العرب خاصة.

6. كسر عين العراقيين والعراق، باستعراضات عسكرية تقوم بها مليشيات تابعة لايران بنص بغداد رافعه الاعلام الايرانية، ككراديس مسلحة، وصور زعماء ايران خميني وخامنئي، واعلانها الولاء لحاكم اجنبي خامنئي حاكم ايران، وبيعتها للنظام الحاكم بطهران وبدعة نظام ولاية الفقيه الايرانية.. في وقت ايران تحكم بالاعدام على كل ايراني يؤسس مليشيات او تنظيمات سياسية تجهر بالولاء لدولة خارجية او زعيم اجنبي.. فايران تحلل بالعراق ما تحرمه في ايران..

7. تفكيك البنى التحتية العراقية وتفسيخها كسكراب وتهريبها لايران كما حصل بمصفى بيجي ومستودع النفط الضخم بالبصرة.. كامثلة على ما يجري بالعراق من قبل ايران القذرة ونظامها اللعين.

…………………..

واخير يتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

ـ(20) نقطة قضية (شيعة العراق).. (تاسيس كيان للوسط والجنوب) (واسترجاع الاراضي والتطبيع) – sotaliraq.com

هذه القضية طرحت قبل سنوات من تراكمات التاريخ والتجربة التي تنطلق من هموم و مصالح ابناء شعب وسط وجنوب من الفاو لسامراء وتشمل ديالى وبادية كربلاء..

www.sotaliraq.com

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close