خبير: قدرة وإمكانيات الاستخبارات العسكرية العراقية أثبتت جدارتها بعملية الاستهداف /فيديو

قال الدكتور أمير الساعدي، المحلل العسكري والاستراتيجي، إن دولة العراق تحاول إرسال رسائل للداخل العراقي والخارج من الناحية العسكرية والأمنية، جاء ذلك تعقيبًا على إعلان الجيش العراقي تنفيذ ضربات جوية داخل الأراضي السورية وفق معلومات استخبارية من مديرية الاستخباراتومكافحة الإرهاب، حيث أضاف بيان للجيش أن العملية أسفرت عن دك مستودع للأسلحة يعود لما يسمى بولاية الفاروق، حيث كان بداخله عشرة إرهابيين وصواريخ ومتفجرات تابعة لداعش في منطقتي السوسة والباغوز.

وأضافالساعدي خلال مداخلته مع الإعلامي محمد عبد الله، بالفقرة الإخبارية المذاعة على شاشة “الغد”، أن قدرة وإمكانيات الاستخبارات العسكرية أثبتت جدارتها بعملية الاستهداف، موضحًا أن هناك رسائل سياسية واضحة للداخل العراقي بانه صدر الأمر من القائد العام للقوات المسلحةوبتوجيهاته جاء ذلك ردا تعلي بعض التسريبات الإعلامية التي أثيرت حول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وأشارالمحلل العسكري والاستراتيجي إلى أن الجيش العراقي وقيادات الحشد الشعبي وحرس الحدود لديه جاهزية عالية بالإمكانيات والاستعدادات فاقت الحد الممكن الذي قد يتخلل منه تنظيم داعش، لافتًا إلى أنه هناك أطراف سياسية تريد إظهار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشكل ضعيف.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close