مجرد تذكير

أهمية التلفاز في حياتنا اليومية أشبة بحاجتنا إلى الأكل والشرب ، ولا يمكن الاستغناء عنها ، فهي لا تقتصر على برامج التسلية من اجل قضاء الوقت ، بل هي وسيلة للحصول على مختلف المعلومات عن طريق البرامج الدينية والتعليمية والتربوية والتعرف على ثقافات وعادات الشعوب الأخرى .
الهدف أو الرسالة الحقيقية لدور التلفاز في توعية وتثقيف عامة الناس بمختلف مستوياتهم الفكرية هو الهدف الأسمى له للإعلام الصادق الذي غايته خدمة المجتمع في ظل وجود قنوات أخرى تبث أفكار سامة وهدمة ، وهي في حقيقية الأمر معركة محتدمة بين جبهتين جبهة الحق ضد الباطل , واحد الأسباب الرئيسي لدمار بلدنا الجبهة الثانية التي تتحمل اغلب مشاكلنا ومصائبنا .
لذا يستوجب علينا العمل وبذل الجهود الكبير من الجميع ، ووضع برامج مختلفة و أصلاحية تنسجم مع مقتضيات المرحلة الراهنة ، والتحديات والمخاطر التي تواجه مختلف شرائح المجتمع .
والحق يقال اغلب قنواتنا قدمت الكثير من البرامج التي تخدم أبناء الوطن ، واستطاعت إفشال اغلب مخططات أعداء البلد ، وكشف زيف وادعات الكثيرين ممن يتصدون بالماء العكر من جهات داخلية وخارجية .
ولم يقتصر دورها في تقديم البرامج التلفزيونية،بل كشفت الحقائق والوقائع كما هي في أصعب الظروف ، وكان الثمن دم خيرة شبابنا الإبطال من المراسلين ، وهذا الأمر محل شهادة الكل ، ووسام فخر واعتزاز لكل العراقيين .
مجرد تذكير إلى من يهم الأمر من السادة مدراء القنوات الفضائية في أن الفكرة والهدف لبرامجكم خدمة البلد وأهله ، لكن يجب مراعاة ملابس المقدمين والمقدمات بما ينسجم مع طبيعية البرامج المقدمة ،و مع ثوابتنا الدينية والمجتمعية .
ماهر ضياء محيي الدين

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close