نينوى تعد تحذيرات الصدر “رسالة سلبية” تحمل “أهدافاً سياسية”

ردت الحكومة المحلية في محافظة نينوى، اليوم الخميس، على تغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والتي حذر فيها من انهيار الوضع الأمني في مدينة الموصل.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى حسام العبار ان “كل هذه التصريحات والتحذيرات ليست من مصلحة المحافظة واستقرارها، فقبل تصريحات الصدر كانت هناك تصريحات لبعض النواب وتم الرد عليهم من قبل قائد عمليات نينوى”، مؤكدا ان “التحذيرات ليست لها صحة، والوضع الامني في نينوى مستقر بشكل كبير جداً”.

وأضاف العبار ان “ما يشاع من انباء عن وجود خلايا كبيرة لداعش في صحراء الجزيرة، غير دقيقة، فهناك أكثر من عملية استباقية عملية وتواجد عسكري بشكل دائم بهذه المناطق”، مبينا ان “التحذيرات والتصريحات، فيها زعزعة للامن في نينوى ولا تخدم اهالي نينوى، وهناك قضايا سياسية تقف خلف اطلاق التحذيرات”.

وشدد على “جميع القادة السياسيين في العراق ارسال رسائل اطمئنان الى اهالي نينوى، فأي رسالة سلبية ستؤثر على السلم المجتمعي في المحافظة وتزعزع الجانب الاجتماعي والاقتصادي”.

وحذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الثلاثاء، عبر تغريدة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، من أن مدينة الموصل في “خطر”، مبينا ان “خلايا الارهاب تنشط، وايادي الفاسدين تنهش.. انقذوا الموصل”، حسب تعبيره.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close