اللويزي: سياسيو السنة مشهورون ببيع المناصب وهذا ما يفعله الشيعة باللجان الاقتصادية بوزاراتهم

قال عضو تحالف البناء النائب السابق عبد الرحمن اللويزي، إن السياسيين السنة مشهورون ببيع وشراء المناصب، فيما بين أن الشيعة لا يمتازون بهذه الالية إنما يستغلون اللجان الاقتصادية في وزاراتهم.

وذكر اللويزي في تصريح صحفي أن “قصة بيع المناصب والمواقع مشهور بها المكون السني ، في حين المكون الشيعي لا يبيع المناصب لكنه يستثمر الموضوع عن طريق تشكيله اللجان الاقتصادية في كل وزاراته”.

وأشار الى أن “عملية بيع وشراء المناصب الحكومية القائمة بين القوى والأطراف المتنفذة تجري بصورة بعيدة عن الإعلام ولا أحد يعرف شيئاً عن تفاصيلها الدقيقة”.

وأكد أن “هناك كلاما يجري تناوله في الكواليس عن وجود عمليات بيع وشراء للمواقع والمناصب”، مستدركاً أنه “لا يمتلك أي دليل على وجود هذه العمليات التي يجري الحديث عنها”.

وتابع أن “وزير الدفاع يمتلك صلاحية توقيع العقود وبالتالي الكل يبحث عن هذه الصلاحية التي تعد الأهم من بين مجموعة من الصلاحيات مما تسببت في تكالب بعض الجهات السياسية للحصول على وزارة الدفاع “.

واضاف النائب السابق أن “قصة بيع المناصب والمواقع مشهور بها المكون السني ، في حين المكون الشيعي لا يبيع المناصب لكنه يستثمر الموضوع عن طريق تشكيله اللجان الاقتصادية في كل وزاراته”.

وكان زعيم التيار الصدري مصتدى الصدر حذر، في رسالة وجهها الى زعيم تحالف الفتح، هادي العامري، من عمليات بيع وشراء المناصب الوزارية، فيما طلب الأخير من الصدر تزويده بأي دليل يمتلكه بهذا الشأن.

وعقب ذلك، أعلنت القوى السنية في البرلمان مقاطعتها لجلسة الاربعاء، احتجاجاً على كلام الصدر، قبل أن تقرر العودة للجلسة مرة أخرى.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close