انهيار النفط يثير قلق الأسواق.. إلى أين تتجه الأسعار؟

أثار تعرض أسعار النفط الى الهبوط، في معاملات يوم أمس الجمعة، الى مخاوف الاسواق العالمية، بعدما تعرضت لموجة جديدة من الهبوط المثير لأسعار الخام.

وهوت أسعار النفط الأمريكي بنسبة تصل إلى 7٪، فيما انخفض سعر خام برنت، “معيار القياس العالمي”، بنسبة 5.5٪، الأمر الذي أثارت قلق المستثمرين.

وأدت موجة البيع الأخيرة، إلى انخفاض سعر النفط الخام الأمريكي إلى ما دون مستوى 51 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ تشرين الأول من عام 2017، مسجلا خسائر بنسبة 10٪ تقريبا، خلال معاملات الأسبوع الماضي فقط.

وتسبب القلق من زيادة العرض وانخفاض الطلب، إلى انخفاض النفط بمقدار الثلث، منذ أن ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ أربع سنوات فوق 76 دولار للبرميل في أوائل شهر تشرين الأول 2018.

وقال مايكل هيغ رئيس أبحاث السلع في سوسيتيه جنرال في مذكرة للعملاء “كانت عمليات البيع المكثفة المستمرة منذ ستة أسابيع مثيرة للقلق على أقل تقدير”.

ويأمل الثيران النفطيون “المشترون”، أن تنجح منظمة أوبك وروسيا في إنقاذ الأسواق، بإعلان تخفيضات كبيرة في الإنتاج خلال اجتماع الشهر المقبل في فيينا.

من جانبه، يضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المملكة العربية السعودية، و”أوبك” لعدم خفض الإنتاج رغم انهيار الأسعار.

ويشعر المتعاملون في أسواق النفط بالقلق، من الإشادة الأخيرة التي قدمها ترامب للمملكة العربية السعودية، والتي تشير إلى أن السعوديين لن يدعموا خفضا كبيرا في الإنتاج.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close