(بالصور) فتح اكثر المناطق تحصيناً وسط بغداد امام المارة جزئياً .. سيدوم ام يُعاد اغلاقها !

فتحه المرة

 قررت حكومة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ، فتح المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد ، جزئياً ، امام المواطنين ورفع الحواجز الإسمنتية المحيطة بالمنطقة ، اذ من المقرر أن يتم فتح أجزاء منها يوم غد الأحد.

وأظهرت صور أن عملية رفع الحواجز قد بدأت من الشارع القريب من مبنى البرلمان العراقي والسفارة السعودية التي تقع في فندق الرشيد بجانب الكرخ من العاصمة بغداد .

ودعا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إلى فتح المنطقة أمام المواطنين ، مشددا على ضرورة تنفيذ هذا الإجراء لكسر الحواجز بينهم.

وكان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، قد أمر خلال فترة ولايته بإعادة فتح المنطقة، لكن الأمر لم يدم أياما قليلة قبل إعادة إغلاقها أمام المارة من جديد .

ومنذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، تحولت المنطقة التي كانت تضم القصور الرئاسية على مساحة 10 كيلومترات مربعة، مقرا للمباني الحكومية والسفارات الأجنبية ومساكن لبعض كبار المسؤولين الحكوميين.

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close