الجامعة العربية تقف مع الدولة الليبية في مواجهة الإرهاب

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

أدانت جامعة الدول العربية الهجوم الإرهابي المسلح الذي استهدف مركزاً للشرطة في بلدة تازربو في جنوب شرق ليبيا يوم أمس السبت 24 نوفمبر الجاري والذي راح ضحيته تسعة من أفراد الأمن وأسفر عن إصابة واختطاف ما لا يقل عنعشرين آخرين.

وقدم السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، خالص تعازيه لأسر الضحايا، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن المخطوفين.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن أبو الغيط جدد بهذه المناسبة وقوف الجامعة العربية مع الدولة الليبية وتضمانها مع مؤسستها العسكرية وأجهزتها الأمنية في مواجهة الإرهاب ومساندتها لها فيكل ما من شأنه أن يساهم في اقتلاع التهديد الذي تمثله الجماعات الإرهابية على أمن واستقرار وسلامة البلاد.

وأضاف المتحدث الرسمي أن أبو الغيط دعا في هذا السياق كافة الأطراف الليبية إلي نبذ خلافاتهم وتوحيد صفوفهم في المعركة ضد الإرهاب والتشكيلات الإجرامية المسلحة، والعمل سوياً من أجل حماية وتأمين الحدود الليبية، واستكمالالاستحقاقات التي من شأنها أن تفضي إلي تثبيت الأمن والاستقرار في كامل التراب الليبي وخاصة في المناطق الجنوبية من البلاد

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close