الحداد يكشف رسالة لبارزاني خلال زيارة بغداد: ستحل مشكلات العراق

رأى نائب رئيس مجلس النواب بشير حداد، اليوم الاحد، ان زيارة زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني الى بغداد مؤشر ايجابي ورسالة الى العراق والعالم.
وينظر إلى زيارة بارزاني على أنها خطوة جديدة في تحسن العلاقات بين أربيل وبغداد، بعدما شهدت تدهورا في أعقاب إجراء الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي استفتاء على الاستقلال في سبتمبر 2017.
وقال الحداد ان زيارة بارزاني احتوت رسالة فحواها ان الكورد يؤمنون بالحوار والتفاهم لحل جميع المشاكل بين الطرفين، مبينا ان الكورد عامل مصالحة وتفاهم وكانوا ولايزالونً عنصر حل جائوا ومدوا يد التعاون والحوار لحل المشاكل العالقه بين الاقليم وبغداد والمساعده في حل مشاكل العراق ايضا.
واضاف ان الجانبين- بغداد- كوردستان- بحاجة الى البعض ولايمكن ان يستغنى طرف عن الاخر، موضحا ان الاستقبال الكبير والمفرح للوفد الكوردي هو ايضا رسالة ايجابية واخوية تدل على الارادة الطيبة والحقيقية للقاده العراقيين في طي صفحه الماضي وفتح صفحة جديدة من العلاقات
وبين ان هذه الارادة ايضا في الارتياح الشعبي والرسمي والسياسي لهذه الزيارة، مرجحا انها سوف تؤدي الى دفع عجلة العملية السياسية الى الامام وتثبيت دعائم الاستقرار ودعم الحكومة الحالية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close