الهجرة تبحث تداعيات السيول التي ضربت اجزاء كبيرة من صلاح الدين وجنوب نينوى

استقبل وكيل وزارة الهجرة والمهجرين الاستاذ جاسم العطية ،اليوم عدد من اعضاء لجنة العمل وشؤون الهجرة والمهجرين النيابية في مقر الوزارة لبحث تداعيات السيول التيضربت اجزاء كبيرة من صلاح الدين وجنوب نينوى وعدد من مخيمات النازحين القريبة .

وقال وكيل الوزارة خلال الاجتماع ان ” كوارد الوزارة استنفرت كل طاقاتها في نينوى وصلاح الدين منذ اللحظة الاولى لمعالجة الازمة والوقوف مع العوائل المتضررة وتقديمكل ما هو ممكن لهم من احتياجات ضرورية ، مبينا ان كوادر الوزارة متواجدة الان في الميدان لتقديم المساعدات الغذائية للعوائل التي نزحت من مناطقها الى المناطق الأخرى فضلا عن تقديم المساعدات لمخيمات النازحين التي تعرضت للغرق “.

واضاف العطية ان ” الوزارة غير مضطرة الان لنقل العوائل المتضررة الى مخيمات الايواء بسبب استيعاب تلك العوائل في القرى المجاورة للمناطق المتضررة “، مشيرا الى اهميةتوحيد الجهود مع كافة الجهات المعنية لتقييم الاضرار وتعويض الاسر لإعادتهم الى مناطقهم التي ضربتها السيول “.

من جانبها طالب لجنة العمل وشوؤن المهجرين النيابية رئاسة مجلس النواب ورئاسة الوزراء بزيادة التخصيصات المالية للوزارة لدعم جهودها لمساعدة الاسر النازحة في مخيماتالايواء والعمل على اعادتهم الى مناطقهم المحررة سيما دعم الاسر التي تعرضت لكارثة السيول ، فضلا عن مخاطبة الوزارات المعنية باخذ دورها الحقيقي على ارض الواقع وتقديم كل ماهو ممكن لهم .

وكان الاجتماع قد خرج بعدة توصيات اهمها تخصيص الاموال اللازمة لوزارة الهجرة لتقديم الاحتياجات اللازمة للنازحين لحين اقرار موازنة 2019 بسبب عدم توفر الاموال اللازمةللوزارة نتيجة مناقلة الاموال المخصصة للوزارة الى المحافظات ، والعمل على تشكيل لجنة لتعويض ازمة الفيضانات والسيول والكوارث الطبيعية ولجنة لتعويض ايمن الموصل في المنطقة ألقديمة والعمل على استنفار كافة مؤسسات الدولة لتقديم الدعم اللازم وإنقاذ المواطنين ،والتشديد على اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة في المناطق الجنوبية المهددة بتعرضها لسيول كبيرة في الايام القادمة من مناطق ديالى الى جنوب العراق ، ومخاطبة المنظمات الدولية للمساهمة بدورها الفاعل في مد يد العون للبلاد اثر هذه الكارثة الطبيعية “.

قسم الاعلام

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close