تحقيق نينوى تصدق اعترافات إرهابي مسؤول عن عمليات “النحر” في “داعش”

بغداد / إعلام القضاء

صدقت محكمة تحقيق نينوى المختصة بقضايا الإرهاب اعترافات إرهابي منتسب الى فرقة الإعدام الخاصة في تنظيم داعش الإرهابي.

وقال مراسل المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن “محكمة تحقيق نينوى صدقت اعترافات إرهابي يعمل في فرقة الاعدامات الخاصة التابعة الى تنظيم داعش الإرهابي في منطقة باب الطوس في الموصل“.

واشار المراسل ان “المتهم اوكلت اليه مهمة قطع رؤوس المواطنين ممن يسميهم التنظيم الارهابي (المرتدين) بالسيف”، لافتا الى ان “الارهابي كان يمارس جرائمه امام المارة قرب سوق الخضراوات في باب الطوس بالمحافظة“.

واضاف المراسل ان “المدان اعترف بقيامه بالانتماء الى تنظيم داعش وقيامه بالمشاركة في عدد من العمليات وتقديم الدعم اللوجستي للتنظيم اضافة الى واجبه الرئيسي بقطع الرؤوس وتنفيذ الاعدامات بالسيف“.

وتابع ان “اعترافاته صدقت قضائيا وفقا لاحكام المادة 4/1 من قانون مكافحة الارهاب رقم (13) لسنة 2005، والمحكمة بصدد احالة القضية على محكمة الموضوع لينال جزاءه العادل”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close