ايران تفتتح منطقة تجارية حرة على حدود اقليم كوردستان

اعلن القنصل الايراني في محافظة السليمانية في اقليم كوردستان، اليوم الاثنين، ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين بلاده والاقليم مستمرة، لافتا الى مساع جدية لفتح منافذ حدودية اكثر بين الجانبين.

وقال سعدالله الهيان في تصريحات للاناضول التركية، ان المساعي التي تبذل من قبل مواطني ايران واقليم كوردستان من اجل فتح منفذ حدودي جديد بين الجانبين دليل على الرغبة في الامر ويرونه ضروريا.

واضاف ان اغلب الاطراف المعنية في السلطات المحلية في اقليم كوردستان على استعداد لفتح المنافذ، معربا عن تمنياته ان تتمكن السلطات في بغداد وطهران فتح منفذ حدودي رسمي في حدود محافظة حلبجة واخر شبه رسمي و فتح بعض الاسواق في اقسام الشمالية والجنوبية لمحافظة السليمانية.

واوضح الهيان ان في برنامج ايران فتح منطقة تجارية حرة وتم اقرار ذلك في البرلمان الايراني، لافتا الى انه من اجل ذلك هناك عدد من الاجراءات القانونية من اجل اتمام الامر بشكل كامل.

واضاف ان الاجراءات يمكن ان تستغرق سنة الى سنتين وان المرحلة الحالية مناسبة لفتحه، مستدركا ان هناك امل في ان يتم تحول المنطقة الحدودية بين بانة ومريوان في معبر باشماخ الى منطقة تجارية حرة.

يذكر ان هناك ثمانية منافذ حدودية بين ايران واقليم كوردستان منها منفذ باشماخ وبرويزخان في محافظة السليمانية وهناك عدد من المنافذ غير الرسمية مثل سيرانبران وشوشمي وكيلي.

ويشير مسؤولون في غرفة تجارة وصناعة السليمانية في اقليم كوردستان ان حجم التبادل التجاري بين ايران والاقليم ارتفع الى ستة مليارات و800 الف دولار، في المقابل يؤكد القنصل الايراني في السليمانية ان هناك خطط لرفع التبادل التجاري الى 10 مليارات دولار، ويتم قسم من عمليات التبادل التجاري عبر المنافذ شبه الرسمية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close