(صدام..ظلم دمر)..(معارضيه..فساد يهلك)..غضب الله على العراق وشيعته لربط مصيرهم بايران

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يشهد العراق زلازل.. بعموم ارضه… كما شهدها يوم ربط من يحكم العراق من الطبقة الفاسدة مصير العراق بايران، وملئوا العراق بصور خامنئي وخميني.. (فحل القول من الله على العراقواهله وشيعته) (اذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسدوا فيها).. .. فمنذ ان ملئ العراق وساحاته العامة بصور خامنئي وخميني حل الجفاف ارضه.. والزلال باطنه.. والفساد المالي والاداري بحكمه.. والمليشيات القذرة بمفاصله الامنية.. ويحل عليه هلاك ثرواته كالثروة السمكية.. والشلل قطاعاته الصناعية والزراعية والخدمية… وشرعت الخيانة علنا برفع اعلام دولة اجنبية بنص بغداد بكراديس مسلحة.. ويتم رفع صور زعماءها خامنئي وخميني ويعلن البيعة للنظام الحاكم بطهران، فهل يوجد خيانة حقيرة اكثر من ذلك.. فهل ينكر ذلك الا اعمى القلب والبصيرة.. فنحن نتكلم حقائق وليس تحليل ..

والحقيقة الثانية هي:

(صدام بظلمه.. خير من حكم.. معارضيه بفسادهم).. هذا ليس كلامي بل (كلام القران نفسه)

فكما ذكرنا الاية سابقا.. (اذا اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا).. فماذا نفهم من ذلك.. مقارنة مع (الظلم ان دام دمر).. ولكن (الفسادان جاء هلك النسل والحرث).. فالظلم مهما طال يوجد امل وبارقة باخر الطريق لسقوطه.. فما يدمر يمكن بناءه.. ولكن الفساد ان حل بقوم وبدولة وبمدينة وبقرية هلكها ولم يبقي فيها شيء.. يمكن ان يعمر.. فالفساد مثل السرطان ينتشر بين المجتمع .. فاذا اردنا ان نعالجه يجب استاصاله .. وقد يصل لقلع اعضاء بكاملها.. ويصل الامر لهلاك وموت محقق لا ينفع فيه العلاج اصلا.

وما سبق رد على الاستاذ (راجي العوادي) والاستاذ (نعيم الهاشمي الخفاجي).. هل ما يحصل بالعراق غضب من الله.. رغم (رفضي التكلم باسم الله) او (تفسير اياته بالاحداث الحالية والمستقبلية).. ولكن ضمن سياقات المؤمنين بالاديان ومنها الاسلام نرد عليهم بالوقائع اي نحاجج المؤمنين بالقران.. بما يطرحون…. فهل ينكر احد بان حكم (شيعة ماما طهران) ونقصد الموالين لايران من الاسلاميين المحسوبين زورا شيعيا وشركاءهم هم من افسد خلق الله، وهم عند ذكرهم ايرانيذكرونها باسم (الجمهورية الاسلامية).. وعند ذكرهم العراق يذكرنه حاف وكأنه ليس دولة فلا يذكرونه باسم (الجمهورية العراقية) مثلا.. كدلالة للاعتراف بالعراق.. فهذا كفر لديهم .. فايران هي الدولة (الجمهورية).. اما العراق مجرد ولاية تابعة لها وهذه في عقيدتهم السياسيةالرعناء..

واذا ادعى احدهم (لماذا لا تقول بسبب امريكا).. نقول من يحكمنا هم الموالين لايران ويديرهم سليماني (رستم ايران بالعراق) الذين يطلقون عليه (الحاج سليماني)؟؟.. علنا.. والمليشيات التي تسرح بالعراق ووسطه وجنوبه منه.. هي الموالية لايران ورافعه اعلام ايران وصور زعماءها.. وتجهر ببيعتها لطهران، والبضائع الرديئة التي تملئ العراق ومنها سيارات سايبا هي ايرانية،ـ والمخدرات التي تفتك بشعوب منطقة العراق اساسا ايرانية،ـ وقطع 42 نهر عن العراق بدون ردفعل من بغداد .. قامت بها ايران، ومن يحرق الغاز العراقي هم الموالين لايران من اجل استيراد الغاز الايراني بساسة ايرانية قذرة بالعراق، ومن عرقل بناء محطات حرارية بالعراق.. هم الموالين لايران (حسين الشهرستاني ونوري مالكي) فبنوا غازية من اجل استيراد غاز ايراني.. وعرقلوا بناء الكهرباء بالعراق لاستيراد الكهرباء من ايران باعتراف (بهاء الاعرجي) ..

فلو كان لامريكا نفوذ وهيمنة بالعراق مثل ايران، لكان العراق مثل دبي، ولكان العراقيون يركبون الفورد والكديلاك.. ولكانت مدن العراق مثل مدن ماليزيا وكوريا الجنوبية.. ولكان الاقتصادالعراقي قويا .. ويملئه السلم والنهوض والتقدم والاستقرار والسعادة .. ولانفتحت للعراق ابواب احدث الدول المتقدمة بالعالم باوربا وامريكا واليابان بدون فيزة .. علما ليتذكر الجميع بان (المليشيات بالعراق لا ترفع اعلام امريكا بل اعلام ايران وصور زعماء ايران وليسصور زعماء امريكا) (والقوى السياسية الحاكمة موالية لايران وتجهر بذلك وليس لامريكا)..

وكل ما تقيمه من علاقات مع امريكا على محدوديتها هي بضوء اخضر ايراني.. ضمن سياسة لايران لخداع الراي العام العالمي… وخاصة بعد عجز بغداد بعد مغامرتها بسحب القوات الامريكية ورفضبقاء قواعد امريكية بالعراق بزمن نوري مالكي.. لتهيمن داعش بعد ذلك بثلاث سنوات.. ليضطرون لطلب الدعم الامريكي لمقاتلت داعش.. واليوم نسمع اصوات نشاز ايضا تطالب بعدم بناء قواعد امريكية غير مدركين بان اليابانيين و الالمان اصروا على بقاء قواعد امريكية باراضيهم بعدالحرب العالمية الثانية لادراكهم اهميتها بالوقوف ضد المخاطر الاقليمية التي تهدد دولهم.

فهل يعلم الشيعة العرب.. وراجي العوادي ونعيم الهاشمي الخفاجي..

هل يعلمون بان داعش لم تستطع بيع النساء بالموصل.. الا بعد ان سيطر عليها عسكريا وفرض اجندته وسطوته.. بعد عام 2014.. في حين (مليشات الحشد الايراني الولاء والاحزاب الموالية لايران بالعراق) باعت نساء العراق بالبصرة.. وهذا ما اشار له قائد عمليات البصرة.. بان معلومات استخبارية ببيع نساء عراقيات بالبصرة.. فاي قذارة وصل لها من يحكمنا الموالين لايران رموز الفساد والعهر.. والقوادة.. فلم يكتفون باالكواد على العراق لايران، بل حتى يقودون باعراض العراقيات.. علما وسط وجنوب خاضع للاحتلال الايراني ومليشياته بشكل بشع.. ولا صغيرة ولا كبيرة تمر فيها الا بامر وبعلم طهران.. بل كل ما يحصل من عراقيل للنهوض بالعراق وراءها ايران، باعتراف بهاء الاعرجي بان (ايران ومنهم سفيرها عرقلوا نهوض قطاعات العراق ونهوضه ومنها الكهرباء) مناجل انيبقى العراق مرتهن بايران..

ونسال الشيعة العرب ومنهم الاستاذ راجي العوادي، ونعيم الهاشمي الخفاجي. .(لماذا ترجعون لقرون للامام علي) ولديكم (الشيخ زايد.. ومهاتير محمد.. وهلمت كول)؟ فما نعانيه اليوميعالجه مسار قادة (مثل الشيخ زايد ومهاتير محمد) من ازمات اقتصادية وسياسية وامنية وثقافية ومن سوء خدمات ووضع امني مزري وانهيار صناعي وزراعي وغيرها، فيجب ان نبحث عن تجارب شعوب ودول نهضت مثل ماليزيا والامارات وكوريا الجنوبية واوربا الغربية بعد الحرب العالميةالثانية، وليس الرجوع لقرون لـ 1400 سنة .. لنصل للامام علي… ونعدد فضائله؟ وندرج خطبه؟؟ لاننا باجترار التاريخ الماضي وشخوصه.. نسيء لهم .. ونزرع الياس بالناس.. ابسطها (الامام علي معصوم) وهذه حقيقة.. ولكن كيف تريدون قائد كالامام علي مثلا اليوم؟؟ وزمن الامامزمن حروب وكوارث ومجازر.. ولم تعطى حلول لها..

لماذا يجتر البعض المقبور جمال عبد الناصر المصري وخميني الايراني .. .. في وقت هؤلاء لا يبنون دول بل يحطمونها ويجعلونها ولايات تابعة لدولهم وينظرون لها بنظرة استحقار كمجرد مستعمراتتصدر دولهم بضائعها لها.. وارض يصفون فيها حسابتهم الدولية والاقليمية.

فهل مشكلة الفساد هي (الحكومات ام الشعب)؟؟

فاذا قلنا ذلك بزمن الانظمة التي يطلق عليها دكتاتورية يمكن ان نبرأ الشعوب ونلقي اللوم على الحكام.. ولكن بعد سقوط الانظمة الدكتاتورية ببعض الدول كالعراق وليبيا ومصر (ان صح التعبير) تم انتخاب الفاسدين من الاسلاميين وغيرهم.. فمن انتخب مرسي والاخوان الشياطين هم الشعب المصري نفسه، لتكون تجربة سقوط (الدكتاتور امبارك).. انتقال لمرحلة (الاسلاميين بفشلهم).. فالمحصلة يسقط المصريين نظام سياسي لمبارك.. ثم ينتخبون اسلاميين متطرفين.. ثم يعود العسكرويقومون بانقلاب ياتي عبره (السيسي).. فطاح حظ هكذا تجربة بائسة.. تقدمها مصر كالعادة لشعوب المنطقة..

وكذلك من انتخب المالكي والجعفري والعبادي والبرلمانيين واحزابهم وكتلهم وكتلة الصدريين والمجلس والدعوة وغيرهم.. (اليس الناس)؟؟ رغم علمهم بفسادهم وفشلهم.. فكرروهم ضمن مبدأ (الليتعرفه خير من اللي ما تعرفه.. الشيعي الفاسد خير من السني الارهابي.. ).. الخ.. وحتى عندما اكثر من 90% لم يشاركون بالانتخابات بوسط وجنوب.. ترتفع النسبة بمناطق الكورد و السنة بانتخابات عام 2018..

ولا ننسى حقيقة بان (الاسلاميين المحسوبين شيعيا الموالين لايران ينظرون لثروات العراق مجهولة المالك ويفعل فيها حاكم ايران ما يشاء).. لتشريع السرقة (الفساد) ولافقار شباب العراقلخلق بيئة لتجنيدهم كمرتزقة بيد سليماني (رستم ايران بالعراق).. بالمقابل ايضا السنة العرب.. (يشرعون السرقة والتخريب) بما صدر من (البزاز صاحب قناة الشرقية) لرئيس البرلمان (الحلبوسي).. وصرح بها الحلبوسي (بان العراق ليس بلدنا) فشرعوا التخريب و السرقة والارهابفيه..

المحصلة.. (شعوب تحتاج الى وصاية دولية).. نقطة راس سطر واولها منطقة العراق.. وضرورة حلول سياسية جذ رية بنيوية اساسها الاقاليم الثلاث..

والشيء بالشيء يذكر .. نسال (وزارة الدفاع العراقية) التي بحقيقتها هي (فرع وزارة الدفاع الايرانية بالعراق).. الذي صدر منها برفض تواجد قواعد عسكرية امريكية بالعراق .. ماذا عن (قواعد الحشد الايرانية) التي تجهر بولاءها لايران.. وتضع صور زعيم ايران خامنئي بواجهات معسكراتها.. ويجهر قادتها بالوقوف مع ايران ضد العراق في حال حصول اي ازمة بينهما.. وان دورهم الدفاع عن ما يسمونه (الجمهورية الاسلامية الايرانية).. ووصولها للمتوسط وتأمين ممر بري لطهران لبيروت.. لتحقيق ما اعلن عنه المسؤول الايرانييونسي (الامبراطورية الايرانية التي عاصمتها بغداد وتصل للمندب والمتوسط).. وليس هذا فحسب هذه المليشيات الايرانية الولاء.. وقواعدها العسكرية بالعراق تمتهن باشراف الحرس الثوري وباعتراف التقارير الامنية والدولية تهريب المخدرات من ايران للعراق وتهريب النفط .. وغيرهامن الممارسات الاجرامية القذرة..

توضيح من ما سبق.. وتفكير بصوت عالي:

شخصيا لا نؤمن بان الله يهلك الاطفال والابرياء بجريرة العاصين.. (الفاسدين والظالمين).. ولكن نحاجج (الاسلاميين) انفسهم بما يؤمنون (القران)…. بان الزلازل والاعصير وغيرها من الكوارث… من الله . .وليست ظواهر طبيعية .. علما نحن نؤمن بان الله ليس قاتل اطفال..

ونبين بان (الاية .. ان اردنا ان نهلك قرية امرنا مترفيها ففسدوا فيها فحل عليها القول فدمرناها تدميرا).. تشير بان (الله امر بالفساد .. عبر امره للمترفين ان يفسدون ليحل الهلاك) حتىطرح بعضهم سؤالا (القرية لم يحكمها من يهلكها) فلماذا امر الله بوصول المترفين للفساد؟؟

وهناك من يفسر (بان .. امرنا مترفيها ففسدوا فيها) اي امرناهم بالطاعة.. ولكنهم اختاروا المعصية بالفساد.. وطبعا هي تفسيرات للقران من (المفسرين) كل حسب فهمه.. وبقرون متعددة.. ولايوجد تفسير للقران لدينا من (محمد نفسه) .. وهنا الطامة الكبرى.. فالقران المحمدي تطبيقا وقولا بزمن محمد مزق البشرية الى (مؤمنين وكفار) (دار حرب ودار سلم).. وشن حروب وغزوات .. وقطع فيها الرقاب كما حصل في خيبر.. وسبي نساء .. وتشريع الاماء (العبيد).. وسوق النخاسة.. وهذا ما طبقه (محمد بحياته).. اما (الامام علي عليه وعلى البشرية السلام).. انتهج نهج غير نهج محمد.. فدائما اقول من طبق دين محمد (بني امية وبني العباس وبني عثمان).. بنشر ما يسمونه الاسلام وهلم جر.. ومعاملة الناس كفار ومؤمنين.. فشرعت الحروب والكوارث والمجازر والسبيوالخطف للبيع بسوق النخاسة..

ولكن الامام علي.. نهج نهج الانسانية.. فلديه الناس (اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق).. (لا تنظر لمن قال ولكن انظر لما قال.. لا يعرف الحق بالرجال ولكن يعرف الرجال بالحق).. .. (واموال الدولة.. هي للناس وليس لله.. ولا يحق للحاكم ان يفعل بها ما يشاء) في حين الاسلام المحمدي لديه (المال مال الله .. والحاكم خليفة الله.. فيفعل به ما يشاء).. (اي المال مجهول المالك .. ومالكه هو الحاكم يفعل به ما يشاء.. لحروب يسمونها حروب جهاد وهي حروباحتلال للشعوب وسبي نساءها) .. وهذه هي الحقيقة المرة.

ودائما اقول (خير لنا من الانجيل اليوم) لو ترك عيسى للبشرية (كتاب مقدس يدرج فيه علاج السرطان والامراض والعمى وغيرها).. من اجل ان لا يقع المرضى وفقراءهم بابتزاز الشركات والاطباءوالسياسيين..واشباههم (كعديلة) وزير الصحة .. وخير لنا ان يترك لنا محمد (كتاب مقدس .. يدرج فيه علوم الفضاء بكيفية وصول الانسان للفضاء مثلا).. بدل (اسطورة ركوبه دابة.. براق.. دون البغل وفوق الحمار).. ؟؟ اي كارثة هذه ؟؟

…………………..

واخيريتأكد للشيعة العرب.. بمنطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات،ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوعالمذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close