مسرور بارزاني يكشف أسباب عودة داعش ويحمّل جهة “مسؤولية التصدي للارهاب”

‎اكد مستشار امن اقليم كوردستان مسرور بارزاني خلال لقاء مع وفد رفيع من الاتحاد الاوربي، اليوم الاربعاء، ان النظام السياسي والفساد وعدم توفير الخدمات الاساسية كانت سببا لظهور داعش وعودة ظهوره وزيادة تحركاته، محملا المجتمع الدولي مسؤولية التصدي للارهابيين.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لمستشار امن اقليم كوردستان، ان مسرور بارزاني استقبل منسق شؤون مكافحة الارهاب في الاتحاد الاوربي زيل دي كاركوفا وسفير الاتحاد الاوربي لدى العراق رامون بليكوا.

وقال البيان ان بارزاني تطرق خلال اللقاء الى حرب داعش وعودة ظهوره وزيادة تحركاته واسبابها، معلنا ان النظام السياسي والفساد وعدم توفير الخدمات الاساسية اسباب له، واشار الى مسؤولية المجتمع في التصدي للارهابيين.

واضاف البيان ان اللقاء اكد على التنسيق والتعاون بين الاقليم والاتحاد الاوربي وخصوصا في الحرب ضد داعش، كون ان حرب داعش حرب عالمية وليست متعلقة بمنطقة او جهة معينة.

وفي قسم اخر من اللقاء تحدث بارزاني، عن تلك القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا) التي يستفيد داعش من تأثيراتها على الناس.

وتابع البيان ان سفير الاتحاد الاوربي في العراق سلط الاضواء على حوارات توسيع مساعدات الاتحاد الاوربي لاقليم كوردستان في مجال اعادة التنظيم والاصلاح في الاجهزة الامنية.

واشار البيان الى ان العلاقات بين اقليم كوردستان والحكومة العراقية الجديدة كانت محورا آخر في الاجتماع.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close