تحذير من تسونامي عقب زلزال عنيف ولاية أميركية

ضرب زلزالان أرضيان متتابعان بلغت قوتهما 7 و5.8 درجة على مقياس ريختر، ولاية ألاسكا الأميركية، مما دفع الناس للهرع إلى الشوارع وأثارا الذعر بين السكان فهربوا إلى أراض عالية خوفا من وقوع تسونامي.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن مركز الزلزال الأول والأقوى يقع على مسافة 12 كيلومترا شمالي إنكوريج، أكبر مدن ألاسكا ويسكنها نحو 300 ألف نسمة، حيث ركض الناس خارج مبانيهم واحتموا تحت مكاتبهم.

وأظهرت صور تد تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها بعض الطرقات وقد تشققت، ومنازل تصدعت من دون أن تتهدم.

وتمكن الناس من العودة إلى داخل منازلهم بعد وقوع أول زلزال، لكن الذي تلاه بلغت قوته 5.8 درجة ريختر وقع بعد 5 دقائق، ما دفعهم للركض مجددا والخروج إلى الشوارع.

وبثت قنوات التلفزيون المحلية أشرطة فيديو ظهرت فيها رفوف في محلات تجارية، وقد بدت فارغة بعد أن وقعت الأغراض، التي كانت عليها أرضا، كما بدت أعمدة الإنارة على الطرقات وهي تهتز بشدة.

وأغلقت جامعة ألاسكا في إنكوراج أبوابها ودعت كل العاملين ‘غير الأساسيين’ فيها إلى المغادرة، كما أغلق المطار بانتظار تحديد الأضرار المحتملة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close