تقرير بريطاني: طهران تستخدم فرق اغتيالات بالعراق لإسكات منتقديها وتذكر اسما

نشرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية تقريرا، كشفت فيه أن “​طهران​ تستخدم فرق اغتيالات لإسكات منتقديها، وسط محاولات ​ايرانية للتدخل في شؤون الحكومة ​العراق​ية ​الجديدة​”، مشيرة الى أن “هذه الفرق نُشرت بأوامر من ​قاسم سليماني​، قائد فيلق ​القدس​ في ​الحرس الثوري الإيراني​، في محاولة لإرهاب خصوم إيران في العراق”.
وأوضحت الصحيفة أن “نشر هذه الفرق تم في أعقاب ​الانتخابات​ العامة في العراق في أيار، بعد أن تعرقلت محاولات طهران لفرض نفوذها في تشكيل ​الحكومة العراقية​ الجديدة جراء فشل المرشحين الذين دعمتهم في الفوز بالأصوات الكافية ل​تشكيل الحكومة​”.
ونقلت عن مسؤولين أمنيين بريطانيين يقدمون الدعم والتدريب العسكري للقوات المسلحة العراقية قولهم إن إيران ردت بإرسال عدد من فرق الاغتيالات من قوة ​فيلق القدس​ لإسكات الأصوات العراقية المنتقدة لإيران.
ولفتت الى أن “أحد أبرز الضحايا لهذه الفرق حتى الآن كان عادل شاكر التميمي، الحليف المقرب لرئيس الوزراء السابق ​حيدر العبادي​، والذي اغتالته قوة القدس في أيلول. والتميمي، 46 عاما، سياسي شيعي يحمل جنسية مزدوجة عراقية وكندية، ويصفه التقرير بأنه كان يشارك في محاولات ​بغداد​ لرأب الصدع بين ​السنة​ والشيعة في العراق، كما عمل مبعوثا، وإن لم يكن يحمل درجة رسمية رفيعة، في مجال استعادة وتحسين العلاقات مع دول الجوار ك​الأردن​ و​المملكة العربية السعودية​”، موضحة أن “فرق الاغتيالات الإيرانية استهدفت خصوما من مختلف تشكيلات الطيف السياسي في العراق”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close