قناة فضائية عراقية تخير العاملين فيها بين العمل مجانا أو التسريح

30-11-2018

مصطفى النعيمي

يدعو المرصد العراقي للحريات الصحفية قناة هنا بغداد الفضائية الى الإلتزام بالمعايير المهنية، وعدم المساس بحقوق العاملين فيها بأي ذريعة كانت.

وأبلغ العاملون في قناة هنا بغداد المرصد إنهم خيروا بين الإستمرار في العمل دون مقابل، أو تسريحهم دون أن يحصلوا على حقوق مادية، مضيفين: نحن العاملين في قناة هنا بغداد تم منحنا اجازة إجبارية مفتوحة بتاريخ ١-١٢-٢٠١٨ وتخيير من يرغب في العمل مجانا، أو التسريح دون تعويض، علما إن عدد العاملين في القناة يبلغ ٥٠ شخصا، إضافة الى تأخير الرواتب منذ سنتين تقريبا وحتى الآن حيث لم يتسلم العديد من الزملاء راتب شهر نوفمبر ٢٠١٦ ولدينا ستة أشهر في ذمة الإدارة، ونوهوا الى إن المسؤولين في القناة اكدوا أن القناة ليست ملزمة بشيء، وليس هناك عقود عمل بيننا وبين القناة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close