ما هي مخاطر سقوط الطفل على رأسه؟

ذكرت الدراسات العلمية أن هناك الكثير من حالات سقوط الأطفال على الرأس تؤدي إلى الوفاة بعد السقوط بساعات، ولا يأخذ الآباء والأمهات هذه الحالات بعين الاعتبار، ويعتبرون السقوط من مظاهر شقاوة الطفل وكثرة حركته.

فمتى يصبح سقوط الطفل خطراً عليه؟

يؤكد الدكتور ولريش فيغلر، المتحدث باسم رابطة أطباء الأنف والأذن والحنجرة (BVKJ) بمدينة كولونيا الألمانية على أن حالات سقوط الطفل تكون خطرة في حال حدوث ما يلي ويجب نقل الطفل إلى المشفى بأقصى سرعة:

في حال فقدان الوعي لدقيقة ثم استعادته، فيجب عدم السكوت على الأمر ونقل الصغير إلى المستشفى.

في حال إصابة الطفل بالقيء فهذا دليل على حدوث ارتجاجاً في المخ.

في حال حدوث جرح في الرأس، فلا يجب أن يعالج الجرح الخارجي لأن ذلك يشير إلى وجود إصابة في النسيج أو الوعاء الدموي في أسفله.

في حال وجود نتوء في الرأس فلا يوضع الثلج فقط، بل يجب التوجه للمشفى.

سقوط الطفل على جمجمته قد يؤدي لإصابة في العمود الفقري.

أعراض نزيف المخ الداخلي قد تظهر بعد ساعات من السقوط فلذلك يجب مراقبة الطفل جيداً من حيث فقدان الشهية والصداع والبكاء المتواصل.

اتساع حدقة عين الطفل يدل على وجود نزف داخلي.

وكذلك يكثر الطفل من النوم وذلك بسبب وجود إصابة داخلية في المخ.

كسور الجمجمة تلتئم سريعاً، ولكن يجب متابعتها من خلال تصوير الرأس بالرنين المغناطيسي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close