نكتة بايخة لنائب رئيس مجلس النواب

رشيد سلمان
دعا الكعبي عند استقباله البعثة الكندية: الى ضرورة عقد ورش تدريب و تطوير لأعضاء مجلس النواب لأهمية ذلك في صنع و اتخاذ القرارات و رسم السياسيات و تفعيل العمل التشريعي و الرقابي.
عندما يقدم كاتب طلبا للتعيين في دائرة حكومية او غير حكومية يتأكد المدير من كفاءته قبل تعيينه و لكن هذا لا ينطبق على اعضاء مجلس الكعبي لان النواب (يعينهم) رئيس القائمة الحزبية حسب قانون سنت لوغو و ليس الناخبون.
النواب و النائبات يحتاجون و يحتجن الى ورش تدريب و تطوير بسبب عدم الكفاءة و سيطلب الكعبي اضافة (مخصصات ورش) طبعا خارج العراق لهذا الغرض لان الرواتب و المخصصات الفاحشة غير كافية.
الكاتب يعين بعد التأكد من كفاءته فلماذا اعضاء و عضوات البرلمان لا تشملهم صفة الكفاءة قبل (التعيين)؟
الجواب عند الكعبي لانه يحتاج الى و رش تطوير و تدريب كالنواب الاخرين في مجلسه الهزيل الذي هو شر خلف لشر سلف.
يا ولد الخايبة: مخصصات (الورش) لأعضاء و عضوات محلس النواب ستحرمكم حتى من شرب الماء الملوث و الخلاص منهم جميعا هو الحل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close